2017/12/07 15:24
  • عدد القراءات 1878
  • القسم : تواصل اجتماعي

تحية لحزب الشهداء باحتفالية تأسيسه الـ62

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة :

كتب نوفل الحسن في صفحته على الفيسبوك:

قيادة التحول المجتمعي وبناء الدولة الحديثة التي يكرم بها المواطن وتصان بها الحقوق وتوزع بها الثروات بعدالة، ستكون أهم التحديات التي تواجه حزب الدعوة الإسلامية مع جيل لم يعش معاناة القمع والديكتاتورية والسجون والمنافي ولكنه يتطلع لغد أفضل

سينجح العراق الذي أنجب الدعاة الذين صمدوا أمام الدكتاتورية واعتلوا المشانق 

وسينجح العراق الذي أنجب الكرماء الذين أعادوا تحرير وتوحيد الوطن بدمائهم 

وسينجح العراق الولود بتحدي البناء والاعمار مثلما نجح بتحدي الصمود والتحرير 

وسيكون الغد أفضل من الأمس بوحدة العراقيين و تضامنهم

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 6  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   14
  • (1) - علي
    12/7/2017 11:18:34 AM

    ساعة السودة يوم الاتأسس . اعضاء هذا الحزب اغنى من اعضاء نادي برشلونا .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   13
  • (2) - سامي حميد البهادلي /العمارة-حي المعلمين
    12/8/2017 8:04:13 AM

    لابارك الله بالساعة السودة التي تأسس بها هذا الحزب ففي زمن الطاغية المقبور أُعدم الأبرياء بتهمة الانتماء لحزب الدعوة في حين الدعوجية كلهم طافرين للندن والدنمارك وكندا وهولندا وسوريا وايران وعندما احتلت اميركا البلد جاؤوا لسرقة خير البلاد والعباد وبات العراقي يسمع اسماء اللصوص من ال العلاق برئاسة الدنماركي الجنسية علي والهولندي خلف والكندي خضير وهكذا صار البلد شركة متعددة الجنسيات لصاحبها حزب الدعوة العربي الاشتراكي. بروح ابوك ابو المسلة لاتخذف ولا كلمة لانها حقائق ناصعة والساكت عن الحق شيطان اخرس.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   5
  • (3) - يشار
    12/8/2017 8:43:46 AM

    اذا بقت هذه العمامه تحكم العراق فاقراءو الفاتحه على وطن اسمه العراق.انهم لايقلون بشاعة عن نظام البعث الفاشي الذي حكم العراق بقبضة حديده ودمر العراق بحروبه.اما احزاب الاسلام السياسي الدواعشيه التي سرقت واوصلت العراق الى بلد فقير مدمر على جميع الاصعده-هولاء سوف يحاسبون ولكن بعد فتوات الاوات-الاحزاب الاسلاميه الشيعيه والسنيه دمرت وسرقت ولايزال الطريق طويل ومعقد امام العراقين.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   4
  • (4) - جمال
    12/8/2017 3:01:46 PM

    حزب الدعوة يشتمونه لانه لايملك مليشيا ولو كان لديه مليشيا لقبلوا اطار سيارة العبادي وغنوا للسيد القائد صحيح الفساد اصاب مجموعة من قيادييه وهذا مرض اصاب قياديي كل الاحزاب والتيارات لم يقتصر على الدعوة



    NAHEE
    12/9/2017 8:58:02 AM

    الفيلين كلهم جواسيس اخترقوا الاحزاب كلها الا حزب الدعوة لذلك شايطين منه لان ما نطاهم عين

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •