2017/12/07 19:03
  • عدد القراءات 380
  • القسم : العراق

رئيس برلمان الاقليم يعلن دعمه للعبادي في محاربة الفساد

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------


بغداد/المسلة: أعلن رئيس برلمان إقليم شمال العراق الخميس 7 كانون الاول 2017 يوسف محمد، دعمه لرئيس الوزراء حيدر العبادي في محاربة الفساد، مؤكدا أن "الحرب" ضد الفساد يجب أن تكون شاملة ولا يستثني أحدا بما في ذلك الإقليم.

وقال محمد في كلمة ألقاها باجتماع البرلمان الأوروبي وتابعتها "المسلة"، إن "عدم معرفة دورنا وموقعنا الحقيقي في المنطقة بشكل جيد هو أحد الأسباب الرئيسية للوضع القائم"، مبينا "أننا لم نتمكن من إدارة الحكم بشكل معاصر فضلا عن منع تأسيس نظام شفاف بعيدا عن المصلحة الشخصية التي تسببت بقيام مجموعة حاكمة بالاستيلاء على عشرات مليارات الدولارات من الأموال العامة".


وأكد محمد دعمه الكامل لـ"محاولات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لمحاربة الفساد"، مشيرا إلى أن "الحرب ضد الفساد ليست أقل أهمية من الحرب ضد الإرهاب".

وتابع أن "الحرب ضد الفساد يجب أن تكون شاملة ولا يستثني أحدا على صعيد العراق وإقليم شمال العراق"، داعيا الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي إلى "تقديم الدعم القوى للأطراف العراقية التي تعمل من أجل هذا الهدف".

واعتبر محمد أن "الفساد عامل رئيسي لعدم استقرار العراق كما أنه عامل رئيسي لسوء الحكم في شمال العراق وتسبب في إهدار ثروات المواطنين وخلق أوضاع اقتصادية صعبة في الإقليم".

وشدد على "ضرورة إعادة الأموال التي استولى عليها الحكام إلى الخزينة العامة وصرفها لإعادة المناطق المدمرة جراء الحرب ضد الإرهاب".

وأعلن العبادي ، في 7 تشرين الثاني 2017، عن عزم حكومته خوض "حرب" ضد "الفاسدين".

 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ت
    12/8/2017 2:05:16 AM

    ويحق للدولة والشعب ممثلا بالبرلمان اقامة دعاوي قانونية لإسترداد الاموال بالمليارات وتسجيلها ديون وتعويضات مستحقة ولا تنازل عنها ابدا.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com