2017/12/25 09:10
  • عدد القراءات 8234
  • القسم : ملف وتحليل

العراقيون: هذه أسباب الفتح العظيم

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

 بغداد/المسلة: وضع العراقيون أسباباً عديدة ساهمت في تحقيق النصر الكامل على تنظيم داعش الإرهابي، في مقدمتها فتوى المرجعية الدينية العليا، وبسالة وشجاعة المقاتلين في مختلف صنوف الأجهزة الأمنية، وحكمة ومهنية القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي في إدارة المعركة، إلى جانب الإعلام المهني الذي نقل تفاصيل المعركة وعزّز من معنويات المقاتلين.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، في 9 كانون الأول 2017، تحرير أرض العراق بالكامل من تنظيم داعش الإرهابي، فيما اعتبر المحافظة على وحدة العراق وشعبه بأنه أهم وأعظم انجاز.

ورأى النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، في تدوينة على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي في فيسبوك، أن "نصر العراق الذي لاحت بشائره وخفقت راياته إنما كان يقف خلف صناعته أربع جهات: المرجعية الدينية، ورجال الميدان من المقاتلين الأبطال، والإدارة السياسية للملف والمتمثلة برئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، ثم الإعلام الذي أضطلع بدور بارز ومحوري في تحقيق النصر".

وسيطر تنظيم داعش عام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق، بعد اجتياحه لمناطق واسعة فيه وفي سورية المجاورة.

وقال يوسف عباس، تدريسي من كربلاء، أن "المرجعية الدينية العليا هي من رسمت النصر حين أعلنت فتواها الخالدة ولبتها الملايين، ثم جاءت حكمة ومهنية القائد العام للقوات المسلحة لترسم خارطة واضحة روتها دماء شهدائنا الأبطال، ونقلتها بأمانة وسائل الإعلام الصادق".

أما أحمد صادق، من النجف فيقول ان "النصر الذي تحقق اليوم يسجل للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، وهو من مدرسة الدعوة الإسلامية، مدرسة الشهيد الصدر، التي لا تعرف الخذلان والهزيمة، والنصر حليفها دوماً".

وأكد حزب الدعوة الإسلامية، الأحد الماضي، أن تكاتف وتعاون الشعب بجميع شرائحه مع الحكومة، ساهم في تحقيق الانتصار على داعش.

ورأى سعد فالح، من بغداد ان "العراق انتصر حين صدحت المرجعية بفتواها.. العراق انتصر حين تعامل مقاتلونا بكل إنسانية وشجاعة على الأرض.. العراق انتصر حين واكب العبادي تفاصيل المعركة وحضرها ميدانياً".

وقال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في تغريده على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "شكراً لله الذي نصر عبده واعز جنده شكراً لمراجعنا وحوزتنا شكراً لجيشنا وقواتنا الأمنية والمجاهدين الأبطال وشهدائهم.. شكراً للأخ العبادي لإعلانه النصر.. مبارك لشعبنا هذا الانتصار، وشكراً لصبرهم ومثابرتهم فاليوم انتصرنا على الإرهاب".

"المسلة"


شارك الخبر

  • 9  
  • 0  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (1) - حوراء مزهر
    12/11/2017 9:23:24 AM

    اسباب النصر العظيم هي ارادة الله اولا ومن ثم فتوى السيستاني وشجاعة العبادي وبطولة قواتنا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (2) - haya qasim
    12/11/2017 9:23:53 AM

    نبارك لجميع العراقيين على هذا النصر العظيم والرحمة والخلود لشهدائنا الابرار



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (3) - haya qasim
    12/11/2017 9:23:53 AM

    نبارك لجميع العراقيين على هذا النصر العظيم والرحمة والخلود لشهدائنا الابرار



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (4) - حسام فاضل
    12/11/2017 12:23:50 PM

    ان من اهم اسباب النصر هو أتباع الحق ونصرته حيث قال عز وجل ( ولينصرن الله من ينصره ) وكان حقاً على الله سبحانه وتعالى ان يوفي المؤمنين بوعده والحمد لله رب العالمين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (5) - علي اميري ونعم الامير
    12/11/2017 12:30:21 PM

    استشهد بقول امير المؤمنين علي عليه السلام ( الا ان للحق دولة وللباطل صولة ) الا ان اخوتنا المجاهدين الابطال قد نصروا الحق فنصرهم الله وهدم الباطل وانهزم اهله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (6) - زينب محمد 115
    12/12/2017 7:42:21 AM

    الف مبرووك للشعب العراقي على هذا الانتصار شكر خاص للامهات الي ضحت بأولادها والنساء الي ضحوا بأزوراجهم .. شكرا للعبادي على ما بذل في سبيل تحقيق النصر ، شكرا لشجاعة المرجعية على قرار الجهاد .. حفظكم الله لنا اجمع



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •