2017/12/12 08:35
  • عدد القراءات 8095
  • القسم : رصد

تسويقا لنفسه بين "العرب": اللامي يكرّم أعداء العراق

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: انتقد إعلاميون عراقيون، دعوة شخصيات إعلامية عربية معادية للعراق في مواقفها، لحضور مؤتمرات ومهرجانات عراقية، آخرها مهرجان النصر الذي نظمته نقابة الصحفيين العراقيين، معتبرين ان نقيب الصحافيين العراقيين والدوائر الاعلامية من حوله مؤيد اللامي مصابون بعمى ألوان سياسي في عدم تمكنهم من فرز الشخصيات على أساس المواقف من القضايا العراقية.

أبرز ما أثار العراقيين دعوة كتّاب مثل الكاتب اللبناني عبد الوهاب بدرخان، الى مهرجان النقابة، الاثنين 10 كانون الأول 2017، وهو المعروف بتبعيته لجهات معادية وعدائه للعراقيين على أساس مذهبي، ولقوات الحشد الشعبي التي يصفها بـ"الميليشيات"، والتشكيك بولائها للعراق، بل ومقارنتها مع إرهابيي تنظيم داعش الإرهابي، في الكثير من أدبياته ومقالاته.

وانطلقت، السبت الماضي، فعاليات المؤتمر الإعلامي الدولي تحت شعار "بغداد تحتضن صحفيي العالم بانتصارات العراق ووحدته"، واختتمت الاثنين.

واعتبر الكاتب والاعلامي أحمد عبد السادة ان توجيه نقيب الصحافيين لاعلاميين يروجون لداعش في صحف معادية اختراق للدولة ليس منه أبشع وأفظع بعد.

وتابع: هكذا يصبح حال الدولة عندما تفقد ذاكرتها وبوصلتها وتترك مفاتيح الإعلام ومنصات النصر بيد المرتزقة والمرتزقات.

واعتبر اعلاميون ان عبد الوهاب بدر خان كان جزءً من حملة تشويه الأوضاع في العراق، وما زال يواصل وصف القوات الأمنية لا سيما الحشد الشعبي بالميليشيات".

وكتب أوس باسم: "وجود بدر خان، وهو من أكثر الكُتّاب عداءً للعراق، في بغداد مهزلة كبيرة".

رأت ميساء كاظم، أن "العلاقات الشخصية للامي هي التي تتحكم في دعوة الإعلاميين للمؤتمرات بغض النظر عن مواقفهم من العراق وقواته الأمنية.. إعلامنا يقوده من لا يستحق أن يقوده".

ويرى سعد حسن، ان مؤيد اللامي يسوّق لنفسه بين الكتاب العرب على حساب القضية العراقية، ودوافعه مصلحية بحت لا وطنية".

وذهب حسن الى أبعد من ذلك بالقول ان "نقيب الصحافيين العراقيين بحكم معرفتي به لا يقرأ ، بل منشغل في الصفقات والعلاقات، ويعتمد على معلومات من مصادر مختلفة، وفي الغالب فان اجندته لاتتطابق مع النسق العام للدولة والمجتمع مفضلا مصالحه الشخصية وعلاقاته الخاصة على المصلحة العامة".

جدير ذكره، أن الدعوة العراقية للكتاب العرب تجاهلت أولئك الذين وقفوا الى جانب العراق وقواته الأمنية وحشده الشعبي،

فيما استعجل مؤيد اللامي دعوة الكتاب الذي يدورون في قطب المعادي للعراق، لدوافع مذهبية بحتة.

وفي مقال له نشرته الصحف العربية، كتب بدر خان في 3 تشرين الثاني 2016، تحت عنوان "داعش والحشد الشعبي أهمّ رموز النفوذ الإيراني"، يقول "هناك، داعش يودّع مناطق سيطرته بإعدامات خاطفة للمئات وباقتياد مئات آخرين منهم من قرية إلى قرية لاتخاذهم دروعاً بشرية تغطيةً لانسحاباته إلى داخل المدينة حيث سيحتمي بالمدنيين حتى النهاية. وهنا، جموع دواعش الحشد الشعبي"، ويواصل بثّ سمومه عبر وصف قيادات الحشد بـ"النفايات" ويقارنهم بقادة داعش، ويزعم أن هوسهم "الفارسي" يقودهم للاستهتار بالعراقيين..!.

ألا يقارن اللامي نفسه بالمسؤولين السعوديين الحريصين على بلادهم، حين طردوا مذيعة، من العمل، بمجرد أنها غمزت من موقف السعودية من قضية القدس!..

اذا لم يقارن اللامي نفسه، فقد فعل ذلك ناشطون حين ميّزوا بين طرد قناة MBC للإعلامية الأردنية علا الفارس بعد تغريدتها "العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا هلا بالخميس"، وبين موقف اللامي المخزي.

أما  اللامي فقد دعا الأعداء الى البيت العراقي واكرمهم، وأذل نفسه.

"تصرّف بائس يجب أن يُحاسب عليه".. بحسب إعلاميين عراقيين في أحاديث لـ"المسلة".

"المسلة"

 


شارك الخبر

  • 15  
  • 3  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (1) - عمر التكريتي
    12/12/2017 3:53:58 AM

    مؤيد اللامي سوف يفسرها بكل بساطه ويقول دعونا اعداء العراق لكي نكسبهم ونحولهم من اعداء الى اصدقاء وخكذا بكل بساطه سيبقى مؤيد اللامي وطنيا حسب وجهة نظره والمنتفعين من حوله طبعا.. يعني الشغله بسيطه تره ما تستاهل تحركون اعصابكم عليها ههههههههههههههههههه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (2) - سنان
    12/12/2017 4:18:31 AM

    اذا المثقف نطيحة والسياسي متردية اريد اعرف العراق اين يتجة العراق بحاجة لناس ليست من العراق يديرون الوزارات والموسسات العراقيين لا يملكون كفائة ويحتاجون تعليم وتنظيم تحت ايادي ماهرة كما حاصل في دول الجوار



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (3) - ali
    12/12/2017 5:28:08 AM

    مؤيد اللامي لا يستحق منصب نقيب الصحفيين لانه بعثي وتلميذ المجرم عدي صدام حسين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (4) - رند السعدي
    12/12/2017 5:30:46 AM

    لا يقارن اللامي نفسه بالسعوديين من ناحية الخوف على بلدهم وسحق من يمسها وكانت علا الفارس اكبر مثال على ذلك حين تم طردها من القناة بسبب تغريدة ليس فيها اي مس مباشر للسعودية تحديدا الا ان اللامي بعثي مرتزق يلهث وراء المال والمصالح الفردية ولا يكترث للعراق وما يحدث فيه !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (5) - فراس حسين
    12/12/2017 7:21:25 AM

    وجود مؤيد اللامي كنقيب للصحفيين العراقيين هذه اكبر كارثة بحق الصحافة والاعلام .. فالصحفي يجب ان يكون محايد ووطني لكن اللامي لازالت اثار البعث تخرج من تصرفاته من خلال دعوة الاعلاميين الارهابيين ومروجي الفتن الطائفية .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (6) - GR3
    12/12/2017 8:27:16 AM

    وين جنتو نايمين ليش ما من اول يوم تفضحون هكذا امور وانتم بالداخل وامام انظاركم بدر خان من اقذر الطائفين العنصرين والموتورين المرتزقة للصهاينة ولا سلول اما اللامي يجب اقالته الان وليس غدا لانه بعثي الهوى والهوية وابدا ما ينظف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (7) - عجبي
    12/12/2017 10:43:40 AM

    لماذا لاتقيم مؤسسة الحشد او اتحاد الاعلاميين او نقابة المحامين وغيرها دعوة على مؤيد اللامي بتهمة التعاون مع أعداء العراق واستقدامهم لبغداد لابصفة ضيوف وانما جواسيس للسعودية وقطر والإمارات .اين البرلمان من هذه المهازل؟؟؟؟؟لماذا لم نسمع صوت لهم ؟؟؟اين وجيه عباس ولسانه الطويل لماذا بلعه امام مؤيد اللامي ؟؟؟هل لانه نقيب الصحفيين !ام لانه من بني لام؟.٠



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (8) - منتظر البيظاني
    12/13/2017 7:39:38 AM

    ليش نسيتو هو مؤيد عزيز جاسم احد الحرامية بمنطقتة والمنطقة والجيران جان كلهم يكرهو .. لو نسيتو ان هو بعثي ومتملق لصدام حتى يصير براسة خير وبعدين برر موقفة ان هو جان مجبر على هل شي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - Samer Kanm
    12/13/2017 7:40:15 AM

    هو اذا بعد مؤيد اللامي ههههه مو زين الصحافة بعدهة باقية الخاطر الله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •