2017/12/11 17:45
  • عدد القراءات 6414
  • القسم : رصد

انحسار واضح للفتنة المذهبية: الفلسطينيون يستنجدون بالعراقيين لتحرير القدس

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: تبرهن صور تناقلتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، على انحسار المشاعر الطائفية التي أججتها الفتنة المذهبية في فلسطين، بين أبناء المذاهب الإسلامية.

وتناقلت الصفحات الاجتماعية، الأحد 10 كانون الأول 2017، صورة لشابٍ فلسطيني، بالزي الشعبي التقليدي، يحمل شعار يمجد قوات الحشد الشعبي،.

وكتب الشاب على ورقة يحملها: "من القدس المحتلة.. تحية إلى قيادة الحشد الشعبي"، فيما ظهرت لوحة عليها "شارع القدس" خلف الشاب.

وأظهرت مشاهد مصورة أخرى عبارات تنادي: "الحشد الشعبي..الأقصى يشتاق لكم"، فيما ظهر المسجد الأقصى خلفها.

كما نشرت وسائل التواصل صورا عن تقدير الشعب الفلسطيني للشيعة ومراجعهم، لمواقفهم الواضحة من القدس.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل،، فيما لقي ذلك احتجاجات واسعة في العراق والدول العربية والإسلامية.

كما تناقلت وسائل الإعلام صوراً للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يحملها شبان فلسطينيون، رغم أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الفلسطينيون على حمل صور نصر الله داخل الأراضي المحتلة، إلا أن المراقبين يرون أن الصور الأخيرة تؤكد انحسار المشاعر الطائفية في فلسطين، واتضاح الحقائق أمام الرأي العام الفلسطيني، وتؤشر تقارباً بين أبناء الطوائف الإسلامية.

وشهدت زيارة الأربعينية الأخيرة إلى كربلاء المقدسة، حمل مواطنين عراقيين أعلاماً فلسطينية ولافتات تضامن ومواساة مع الشعب العربي في فلسطين.

ودان المرجع الأعلى في العراق السيد علي السيستاني، الخميس الماضي، قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، داعيا إلى تضافر جهود الأمة لإعادة القدس إلى الفلسطينيين.

 وحذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 6 كانون الأول 2017، من التداعيات الخطيرة لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم وما يمثله من إجحاف بحقوق الفلسطينيين والعالم العربي والإسلامي والأديان الأخرى.

 


شارك الخبر

  • 13  
  • 4  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   6
  • (1) - باقر عبد الحسن
    12/11/2017 1:18:40 PM

    نؤكد على جهوزية المقاومة الإسلامية للوقوف بجانب المقاومة الفلسطينية من ناحية ومن ناحية أخرى تلبيّة نداء الإسلام أين وجد حيث يقول الشيخ القائد الخزعلي: إن شاء الله كل الخير والبركة في الشباب المجاهدين في كل مكان على أرض المعمورة، والخير والبركة في المقاومة الإسلامية التي على مستوى الجهوزية في تلبية نداء الإسلام في اي بقعة من بقاْع الارض والعزة للأسلام المحمدي الاصيل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   14
  • (2) - احمد
    12/11/2017 1:19:33 PM

    الله ينصركم ويحل محنتكم ويعينكم على اعدائكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (3) - Ehsan Aldahash
    12/11/2017 3:17:25 PM

    أن الفلسطينيين كانوا يعيشون بترف وبحبوحة عندما كانوا في العراق فصائل لا تعمل شيء سوى أغتيالات معارضي صدام من العراقيين وفي الوقت الذي كان ألاستاذ الجامعي في العراق وقت الحصار يستلم راتبه 3000 ألاف دينار وهو سعر طبقة بيض كان الفلسطينيون يستلمون راتب عشرة الاف دولار شهريا وكانوا يسكنون في بيوت الدولة بأيجار قدره 1000 دينار شهريا وناهيك عن مساعدات صدام للشعب الفلسطيني بالمليارات وراتب شهري لعائلة كل شهيد فلسطيني يسقط على أيدي الاسرائيليين.ولكن عندما سقط الطاغية أنطبق المثل العراقي عليهم (قبل من جاعوا ألك مدوا أيدين ولما شبعوا كسروا ماعونك) لانهم أنخرطوا مع القاعدة وأخيرا داعش وارسلوا مئات الانتحاريين الى العراق ليفجروا أنفسهم بين الشيعة العراقيين ومن ثم عندما قتل المجرم أبو مصعب الزرقاوي أقاموا مجالس الفواتح في كل أنحاء فلسطين وخطبائهم في المساجد يلعنون الشيعة ليل نهار وأعلنوا فناويهم بتشجيع الشياب لينخرط في صفوف داعش لمقاتلة الروافض ولم ولن أنسى أن أم أحد الذين فجروا أنفسهم في العراق كانت تفتخر بابنها وتقول للمعزين أن أبنها بطل ووفى عهده بالقضاء على الروافض وانا اقول يا...................ألم يكن بالاحرى بأبنك ان يفجر نفسه على اليهود؟الذين هجروكم وسلبوا أرضكم وهتكوا أعراضكم.وعندما سقط النظام وتم أعدام صدام أعتبروه بطل قومي وأقاموا سرادق الفواتح في جميع الاراضي الفلسطينية ولحد الان يقيموا الفواتح كل سنة تمر على ذكراه نكاية بالعراقيين الم تستحوا ياعيب الشوم عليكم.وطبعا في الختام أحيي أبناء فلسطين الشرفاء الذين بحق يدافعون عن بلدهم وليس العصابات من الشباب الذين ذكرتهم والذين يلهثون وراء مصالحهم الشخصية ولطالما وقف الشعب العراقي معهم ومع القضية الفلسطينية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   8
  • (4) - يشار
    12/11/2017 4:51:23 PM

    كفى كذب ايها الاقزام -انتم تريدون ان تزجون العراق في صراع مع اسرائيل-على العراقيون ان يعرفوا جيدا لاعلاقه لنا في اصراع الاسرئلي اللفلسطيني -كفانا حروب وصراعت عنتريه-كما فعل نظام البعث الفاشي-علينا بتغير الواقع العراقي وانهى هيمنة الاحزاب ومليشياتها؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   7
  • (5) - حيدر
    12/11/2017 4:51:41 PM

    كان عمري 10 سنين وكنت ارى المظاهرات بالمنصور تهتف فلسطين عربية فلتسقط الصهيونية, اليوم عمري 60 سنة ومازالت المظاهرات تهتف ! 69 سنة تحرر عشرات الدول وتبدي وتنهي حروب عالمية , فماهي العلة ؟ العلة برايي ان اخواني الفلسطينيين لايريدون تحرير بلدهم ! والا لاشعلوا الارض تحت ارجل الكلاب المحتلين ! كيف ؟ ياسادة, الفيتناميين صنعوااحذيتهم من تايرات العجلات ونقلوا المدافع قطعا قطعا من الشمال للجنوب ! الجزائريين ضحوا بمليون شهيد وكنسوا الاستعمار الفرنسي ! ماسيحصل لو هاجمت مجموعات مراكز الشرطة واخذت السلاح ؟ ماسيحصل لو بدا الفلسطينيين بزرع المتفجرات بدرب الصهاينة ؟ ماسيحصل لوا قنصوا كل صهيوني بالشارع ؟ فهل ينتظرون طويل العمر ان يحررها ؟ عيييييششششش ياكديشششش لينبت الحشيييييش , وطويل العمر يهودي اكثر من كولدامائير ودايان. بالتاكيد سيكون هناك رد فعل وهذا هو ثمن التحرير فاذا ضننتم بان تحرروا فلسطين بكتابنا وكتابكم اوبدبكة بلدي فهذه لا تنفع ! فلسطين لاتحررها سوى فوهة البندقية ! مع اني لم اصدق كلمة مما قال ولكن ذكر احدهم بان الفلسطينيين واليهود مختلفين ظاهريا ومتفقين باطنيا واذا استشهد فلسطيني فيستلمون 100 الف دولار من العرب اما اذا فطس يهودي فيستلمون مليون دولار من الغرب ! يااخي انظروا لكل دولة حاربت هذا الكيان الجرثومي ! الاردن ! لبنان ! سوريا ! مصر ! العراق ! السودان ! (ماعدا يهود الخليج اللي مااطلقوا رصاصة واحدة عالصهاينة اما فتاويهم فجاءت بالاف الجحوش الانتحارية بسوريا والعراق !!!!) وبعدها لاتقولوا انكم لا تكشفون اعداء الصهاينة وكل من يساعدكم لانكم لاتريدون تحرير ارضكم !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - شهد احمد
    12/12/2017 5:38:56 AM

    لماذا يحاول الفلسطينيون الاستنجاد بالعراقيين، لماذا لا يحررون بلدهم بنفسهم !!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (7) - كامل الساعدي
    12/12/2017 5:40:07 AM

    عمي عوفوا الحشد الشعبي هالبلد ما بقى بي شباب كافي الدماء اللي سفكت بسبب الحرب على داعش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - علي كرار
    12/12/2017 7:33:08 AM

    من شافوا العراق تحرر على ايد قواتنا البطلة رغم صعوبة الحرب ووحشية داعش .. كاموا يمدحون بالحشد وهمة جانوا يعتبرون قواتنا الامنية ارهابيين وحلال بيهم القتل .. ناس تدور مصلحتها لا اكثر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - حيدر
    12/12/2017 7:56:07 AM

    اخواني لاتتصورون باني اكره فلسطين او الفلسطينيين بل على العكس فحالي اشبه بحالهم ولكن هناك فرق بيني وبين الفلسطينيين وهو اني اؤمن بان رب الكون هو العزيز الجبار واما مخلوقاته مهما كانت فلاشئ ! درست بجامعة كاثوليكية بالغرب يمولها الفاتيكان والماسونية وتعرفت على مجموعات من الطلاب يسمون بالمسيحيين الجدد (مسيحيين متحولين لليهودية وهم اتباع الكنيسة العالمية وكنيسة الرب وووو ويسموهم ايفانجيليكوس- الانجيليين) هؤلاء من اشد الناس كرها للاسلام لان مموليهم يهود ! المسيحي الكاثوليكي لاينظر بعداء للمسلم اما الايفانجيليكي فيتذكر الحروب الصليبية وكيف حرر صلاح الدين القدس بعد ان كان العرب قبائل تعيش بالصحراء وتتحارب (هنا ترون بانهم يدركون خطر الاسلام فلذللك يحاربوه بكل مااستطاعوا) . باحدى المرات سالت احدهم لماذا تكره الاسلام وملك الحبشة النصراني هو من حمى المسلمين الاوائل ؟ فاجاب بالحرف الواحد نعم حماهم ليعودوا اليه بالحروب الصليبية وذلك خطا لن يتكرر !!!! الان تعرفون بان نظام اسلامي حقيقي سيواجه مخاطر ومؤامرات وحروب ! بالنسبة لي فانا صنفت من المسلمين معادي السامية نظر لافكاري عن الاسلام (فقط لانك لاتاكل الخنزير فانك متطرف) وعن اليهود (فقط لانك تؤمن بان اليهود محتلين فلسطين فانت معادي للسامية) وذلك كان يكفي بان تلاحقني حتى حجارة الشارع ل35 سنة ولم ولن تنته بعد واي شخص يساعدني او يتعامل معي كان يصنف بانه مؤيد لاعداء السامية لذلك كان الطلاب والاشخاص يخافون التقرب مني لان المشاكل ستكون بانتظارهم ! بصورة او باخرى اصبحت وسيلة لهم ليكتشفوا من يؤيدني اويساعدني فذلك بالتاكيد كاره لليهود وستحل عليه لعناتهم لذلك ابتعدت عن اغلب من اعرفهم ولكني كما ذكرت اؤمن بان رب الكون هو العزيز الجبار واما مخلوقاته مهما كانت فلاشئ فرديتهم الصاع صاعين وفيما يعبدون وهو الدرهم >>>>>> اتمنى ان يفهم الاخوة الفلسطينيين (هذا ان لم يكونوا يعرفوا ذلك مسبقا) بان بسبب دور العراق بالمعارك مع الصهاينة ونظام المقاطعة الذي كان يتبعه ومساعدته لهم هو على هذا الحال اليوم !!!!وهذا مصير كلمن يؤازرهم ويساعدهم حقيقيا وليس ....... الخليج !!!! يوم يتوحد المسلمين والعرب وتكون لهم قيادات وطنية واعية ويوصلون لمرحلة متقدمة من التطور العلمي والصناعي فسيكون الكيان الصهيوني ...... اشبه بالذبابة التي سيسهل القضاء عليها اما الى حين فالسكوت والعمل الدؤوب هو احسن شئ <<<<<<<



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •