2017/12/13 19:02
  • عدد القراءات 3348
  • القسم : المواطن الصحفي

أطلقوا الشباب والمهارات في قطاع "التضييف" في الخطوط الجوية العراقية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: يقترح أمين الخفاجي في رسالة بعثها الى "المسلة"، تجديد ثوب الخطوط الجوية العراقية، الذي يعكس صورة العراق للعالم، وان تكون الخدمة الجوية، مواكبة لأحدث الشركات العصرية التي تلائم بين المظهر والجوهر على حد سواء، عاكسة ثقافة العراق وحضارته، فضلا عن أخلاق أهله، وأناقتهم وكرمهم، ولياقتهم.

أخص بالذكر هنا، الكوادر في الخطوط الجوية العراقية، التي تمثل واجهة العراق، وهم المضيّفون والمضيفات.

لاحظت في إثناء سفراتي المتعددة، ان كادر المضيّفين العراقي، وللأسف لا يزال يفتقد الى المواصفات التي تجعل منه مضيّفا عصريا، متجددا، كأولئك الذين نراهم في خطوط الطيران المتطورة التي تبذل الجهد والأموال لأجل إظهار كيانها في ابهى حلّة، وان يتمتع كوادرها بمواصفات المهارة والبراعة والسلوك المتحضر، وحسن المعاملة للمسافر.

ان الكثير من الذين نصادفهم في خطوطنا الجوية، لايزالون يعملون من دون ضوابط دقيقة وواضحة، تسود الفوضى سلوكياتهم فيما المطلوب، أن يعمل الجميع على نسق واحد، تضع الشركة خطوطه العريضة، في كل التفاصيل الدقيقة حتى في ملامح الوجه والابتسامة والزي.

لفت انتباهي، ان المضيّفين من الشباب مغيبّون في الرحلات الخارجية، بعد ان احتل العمل كبار السن منهم، طمعا في المخصصات الإضافية، فيما يهمّش الشباب في الرحلات الداخلية، لان مردودها المادي اقل.

نحتاج الى تجديد عمل قطاع التضييف برفده بالوجوه العراقية الشابة، التي تعكس جمالية الإنسان العراقي، وحضارته العظيمة، وان يتحلى المضيّف بالمعاملة الحسنة مع المسافر، وخدمته، عاكسا سجايا العراقيين، وطيبتهم وكرمهم.

ندعو الجهات المعنية الى التأسيس لمواصفات عالمية في الخطوط الجوية العراقية، تلتزم بجداول التوقيتات، حسب شروط الطيران الدولي "الايكاو" والاتحاد الدولي للنقل الجوي.

نأمل في أن المسافر المحلي والأجنبي، حين يصعد الطائرة العراقية، يتوقّع الوجوه البشوشة، والابتسامة المعبّرة، والمعاملة الطيبة، والطريفة العصرية في تقديم الخدمة.

المضيف العراقي، هو وجه العراق الذي يراه فيه المسافر، ملامح سومر وآشور، وتطبع على سلوكه، أخلاق العرب والمسلمين،

وأن يكون سلوكه ناجماً عن تفهمه لثقافات العالم المختلفة وأديانهم ومعتقداتهم، وان يكون في مظهره، أمثولة يفخر بها العراقي وهو يجوب مطارات العالم المختلفة.

ننتظر من الجهات المختصة التي تلبي النداء، خبرا مفرحا..

بريد المسلة
 


شارك الخبر

  • 22  
  • 0  

( 8)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (1) - حسن
    12/13/2017 7:51:16 PM

    الخطوط تحتاج الى تطوير كامل لكوادرها في احدى المرات قلت لاحد المضيفين لماذا الاكل لديكم هو نفسه دايما نفس الشي سندويج جبن اليس هنالك شى افضل رد على المضيف باننا هنا لسنا مطعم هل هذا جواب مناسب ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   11
  • (2) - Athe
    12/13/2017 11:15:53 PM

    ماشفت مضيف ولا مضيفة عراقية برحلتي الاخيرة الى بغداد من لندن بل طاقم الخدمة كانوا اتراك بنية وولد اثنين فقط والخدمة زفت والطعام المقدم تعبان حيييل اتوبة اذا اسافر بعد على العراقية لانها بهذلة وسعرها نفسه على القطرية 600 باون مرجع بينما القطرية احدث الطايرات وارقى خدمة والذ طعام يقدمون وكانها مؤامرة على خطوطنا العراقية لذلك يريدونا نهج منها



    خدمات المسافرين
    12/14/2017 2:58:04 AM

    وهسه عادك اذا هجيت راح نتضرر ،هذا الموجود اللي يعجبه يعجبه واللي ميعجبه يطك راْسه بأقرب طائرة .نحن الطائر الأخضر سنبقى متمسكين بمضيفاتنا ومضيفينا الذين تجاوزوا الستين ونحرص على زجهم بالرحلات البعيدة حتى يستفادون كم فلس اما الركاب فليس من شأننا خدمتهم (قابل احنا خدم .........'ليش ما تستحون) سنبقى هكذا حتى يرث الله الارض ومن عليها.

    Blaim
    12/14/2017 3:38:55 PM

    اي مبين عليك سحلية مال فساد يا خدمة الفاسدين

    خدمات المسافرين
    12/14/2017 9:15:03 PM

    أخي احنا مو سحلية!!ثانيا انت ليش زعلان صدقني خدماتنا افضل من الخدمات ايام السومريين بألف مرة وطائراتنا أحدث من طائراتهم .واذا ما تصدقنا اسأل السيد الوزير المحترم فهو خبير في شؤون طيران كلكامش وانكيدو وبيبي متو.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (3) - ابراهيم لازم العبادي
    12/14/2017 9:48:45 AM

    لايوجد في كل الخطوط الجوية العالمية باستثناء العراقية مضيفات بأعمار ال55 سنة وبوجوه مكفهرة ويا ويلك وسواد ليلك اذا طلبت منهن شيئ غير ( الوجبة العجيبة)التي تقدم لك ، اما الكادر المسافر خاصة في الرحلات البعيدة مثل ماليزيا فالكادر اكثر من عشرة عجائز يجلسن في مقاعد الدرجة الاولى التي تكون خالية في معظم الأحيان لارتفاع السعر ويبدأ مجلس السمر والكلام دون احترام للمسافر المسكين اما الازبال فحدث ولا حرج ويشهد الله اني مرة وحدت قناني الماء الفارغة في محفظة المقعد ألذي خصص لي من الرحلة السابقة مما بعني ان العجائز المضيفات لم يكلفن أنفسهن حتى بتنظيف الطائرة ، فعلا وحقًّا خطوط بائسة وباسعار عالية . في حين االسفر الى ماليزيا عبر الخطوط القطرية فمتعة ما بعدها متعة لجودة الطائرات وتنوع الخدمات فيها عكس الطائرة العراقية الخالية من اي شيئ فهل يعقل يا وزير النقل (وإن كنّا لا نعول عليك في اي شيئ) ان الطاىرة العراقية لايوجد فيها أية شاشة مونتر لعرض المعلومات للركاب عن الرحلة اما عرض الأفلام وغبرها من وسائل الترفيه للمسافرين فهي في الخطوط العراقية محرمة بل وتكاد تكون بدعة (بس لا جماعة الخطوط وهابية ويحرمون المونيتر والبلاي ستبشن او مشاهدة الأفلام وغيرها) التوبة التوبة التوبة من ان اسافر على الخطوط العراقية مرة اخرى.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (4) - دنيا السامرائي
    12/14/2017 11:41:46 AM

    مرة كالو ان المطار بحاج لموظفينن ومسوين دعاية باكثر من بيج علمود التوظيف والعمل بالمطار طبعاً قدمت اسمي ورحت اقابل من بعد متم الاتصال بية مع الاسف شفت بنات نقبلو حت ىحجي ميعرفن يحجن حت ىميعرفن شلون يكولن كلمة مررحبا وللعلم اكثرهن جاننن ميحجن لغة ثانية واني اشترطو علية ان احجي لغتين على الاقل بجيد جداً وكل هذا اختبار شهرين لحين القبول علية وهذنيج ا لتماسيح كبل قبلوهن



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (5) - عادل الزيدي
    12/14/2017 11:46:34 AM

    من نحجز على الخطوط العراقية لا وجوه بيهة خير ولا اكل بي خير وندفع كومة فلوس وفوك كل هذا نلاكي الميفة كرشها عبالك تكعد بكهوة وتلعب دومنة ابد لا عندهة لباقة بالكلام وبس تحجي وية وحدة تجاوبك عبالك فيتر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (6) - رياض الحيدري
    12/14/2017 1:20:41 PM

    مضيفين الخطوط الجوية العراقية لا اسلوب ولا تعامل بيه خير دائما اسلوبهم همجي وكأنه المسافر يشتغل عندهم يا ريت لو يتم تحسين هالشي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (7) - خالد القيسي
    12/14/2017 1:21:29 PM

    الخطوط الجوية العراقية لا ترتقي الى الخطوط الجوية لباقي البلدان لا من ناحية الزي ولا الطعام ولا الخدمة المقدمة للمسافر ... نأمل ان يتم الالتفات لهذه النقاط



    نادر
    12/14/2017 3:47:15 PM

    هذه الرداءة هي من ما يتمناه عمار والبرزاني ووزير النقل الحالي والسابق وكل اعداء العراق لان الطاءر الاخضر كان نموذج يحتذى به والان يتربص بها حتى من يراسها ويديرها وحتى طاقمها التعبان للاسف

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - علي
    12/16/2017 12:54:19 PM

    مخلص حجي . كل هاي بسبب المحاصصه و الخطوط الحمر و تاج الراس . تلكي شرط تعين المضيفة ان تكون عمرها فوق الخمسين و صاحبة كرش و قصيره و تشبه ......... و لا تجيد غير اللغة العراقية الجلفية . كسر ابجمع من اتشوفها عيننا مبلغ مال شرطة . انت شايفهم بالمطار من يوصلون الكابتن يمشي اول واحد و المضيفات وراه والله العظيم منظرهم يشبه جماعه رايحين ياخذون عطوه .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com