2017/12/15 10:44
  • عدد القراءات 770
  • القسم : رياضة

المنتخب الوطني يغادر الى الامارات استعداداً لـ خليجي 23

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة:  تغادر بعثة المنتخب الوطني، مساء  ‏الجمعة‏، 15‏ كانون الأول‏، 2017، الى دولة الامارات العربية المتحدة، استعداداً لملاقاة اصحاب الارض ودياً قبيل انطلاق بطولة كأس الخليج 23 المقرر اقامتها في الكويت للفترة من 22 كانون الاول لغاية 5 كانون الثاني.

وسيحاول مدرب المنتخب الوطني باسم قاسم، الوقوف على مستويات لاعبي اسود الرافدين ومدى جاهزيتهم في المباراة التي تسبق انطلاق البطولة المنتظرة بخمسة ايام، حيث تعد فرصة لاختبار بعض اللاعبين الجدد امثال ريبين اسعد وفرانس بطرس ومهند علي.

وستقام المباراة يوم الاحد المقبل في تمام الساعة الخامسة وعشر دقائق بتوقيت بغدا

 
متابعة المسلة
 
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 5  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - مجيد العنبكي
    12/15/2017 12:42:37 PM

    الملايين من الدولارات التي ستصرف على هؤلاء الفاشلين أليس الشعب احق بها ،كأن تبنى مدرسة او توفير علاج لمرضى السرطان والقلب والسكري وغيرها او توفيرها رواتبا للأرامل والأيتام او الاستفادة منها لدعم المجهود الحربي ضد الارهاب وووالخ.يا حكومتنا المحترمة البلد يمر بوقت عصيب بفعل انخفاض أسعار النفط والحرب على الارهاب وتدمير البنى التحتية فضلا عن جيوش العاطلين من الخريجين وغيرها من المآسي التي نعيشها كل ثانية في العراق ،وانتم ياحكومتنا تصرفون الملايين تلو الملايين على منتخب كرة القدم الذي لايؤخر ولايقدم ومشاركته غير المجدية في بطولة الخليج غير المعترف بها دوليا ،هذه البطولة البائسة لمشيخات طائفية تسمى مجازا بالدول وهي تعادي العراق وكانت كل الشرور ولازالت تأتي منها .أليس الاجدر يا حكومتنا الانتباه على النفقات،فكما تستقطعون من رواتب الموظفين المساكين كان الاجدر تأجيل مشاركة منتخب الكرة لعام او اكثر في البطولات الخارجية للاستفادة من الملايين الضائعة في تلك المشاركات التي لم يفز فيها المنتخب منذ ٢٠٠٧ ولزالت المرارة في افواه مشجعي الفريق العراقي بعد خروجه المخزي من تصفيات كأس العالم في مرحلة فشل فضيع بقيادة الفاشل حد النخاع راضي شنيشل ولاعبيه الخاسرين دوما.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com