2017/12/17 21:05
  • عدد القراءات 8193
  • القسم : المواطن الصحفي

فساد شركة المعارض "يبذّر" أموال العراقيين في جيوب الإماراتيين

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: كتب مجموعة من رجال الأعمال وموظفين في وزارة التجارة الى "المسلة":

الى السيد رئيس الوزراء العراقي المحترم:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يُعتبر الفساد في العراق من العوائق الكبيرة التي تحد من قدرة الحكومة على تلبية احتياجات مواطنيها وتطوير الاقتصاد.

وفي كل عام، يفقد العراق مليارات الدولارات من إيراداته السنوية جراء الهدر والتدليس والرشاوى والفساد.

إن الحكومة العراقية الحالية، واعية، تدرك الأثر المباشر للفساد على مساعيها الرامية إلى تحقيق الاستقرار وأيضاً على ثقة المانحين الدوليين بالعراق.

في السنوات الأخيرة، شرع العراق في اتخاذ إجراءات سياسية وقانونية، مهمة ضد الفساد. فقد أعلن دولتكم "عدم التساهل" مع الفاسدين على الإطلاق، وباتت هيئات الرقابة وتطبيق القانون أكثر فاعليةً في اتخاذ التدابير اللازمة.

وعلى الرغم من تحقيق تقدم طفيف في الحرب على الفساد، لاسيما وان جهودكم الوطنية كانت تركز على مكافحة الارهاب، تشير أدلة عرضية إلى أنه لا يزال هناك مقاومة واضحة وعلنية لاستراتيجيتكم في مكافحة الفساد.

من هذه الأطراف على سبيل المثال، "الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية" التابعة لوزارة التجارة، التي مرّرت صفقة فساد كبرى بتعاقدها مع شركة أهلية إماراتية، لإنشاء فندق على ارض المعارض، على ان تدفع وزارة التجارة 70 مليار دينار، وتوفر ارض الفندق مقابل 20 بالمائة حصة للشركة.

خلف الكواليس، حوّل مدير عام المعارض في وزارة التجارة مبلغ 30 مليار دينار الى حساب الشركة، نقدا، من حساب شركة المعارض في مصرف الرافدين الى حساب الشركة الخاص في مصرف بابل الأهلي، ودخلت الشركة بأموال وزارة التجارة في مزاد العملة لاستحصال الفوائد.

دولة الرئيس:

نضع أمام أنظاركم هذه القضية للتقصي والتحقيق لاننا نعتقد ان الفساد لا يمكن محاربته بجهود فردية، انما يحتاج الى جهود مجتمعية متكاملة وهو ما أكدتكم عليه مرارا وتكرارا.

نحن عازمون على المساهمة في جهود مكافحة الفساد، ساعين الى رصد حالات الفساد للإسهام مع دولتكم في مكافحة هذه الأفة التي أضرت بالبلاد والعباد.

فائق الشكر والتقدير لجهودكم الوطنية المخلصة والمشرفة..

 بريد المسلة
 


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - سنان
    12/17/2017 5:00:12 PM

    صناع القرار هم من يتلاعب باموال العراق احزاب جميعهم حرامية يتاجرون بالعراقيين العراقيين هم من يتحمل هذة المصائب هم من وضع هولاء حيل وياهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •