2017/12/21 15:05
  • عدد القراءات 2109
  • القسم : ملف وتحليل

واشنطن بوست: قصة نجاح عراقية ترجّح كفّة العبادي في ولاية جديدة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اعتبرت مجموعة من الخبراء والسياسيين في واشنطن ان تفكك العراق كان في الماضي هو الواقع المحتوم، نظراً إلى ضعف الحكومة المركزية والعداوات الطائفية والعرقية كعلامات للسقوط والفشل، نشأت من رماد الإمبراطورية المهزومة والآن تواجه مصير الانهيار وسط اضطرابات الحقبة الجديدة.

وحين استولت داعش على الموصل في 2014، المنطقة الأكثر كثافة سكانية في شمال العراق، اعتبر المراقبون أن سياسة البلاد قد فشلت تماما لدرجة يصعب إصلاحها.

الا ان رئيس الوزراء حيدر العبادي، وجّه الأمور الى غير الذي كان مفترضا لاسيما بعد النصر الذي تحقق لاستعادة الموصل.

وقال العبادي لثامر الجوباشي الذي التقاه مع اثنان من الصحفيين في بغداد، "اصبح العراق موحداً وقويا"، واضاف: "أعتقد أن الآخرين، أو تدخل الآخرين في شؤون العراق، سيصبح أقل فأقل، هذه هي الثقة الجديدة بين العراقيين والشعور القومي العراقي الذي هدفنا هو زيادة ارتباط الناس بوطنهم".

بعد كل هذه الإنجاز، التفت العبادي بحزم إلى محاولة الاكراد في الانفصال ووجّه القوات العراقية للانتشار في المناطق المتنازع عليها، والتي تسيطر عليها القوات الكردية منذ 2014.

وفي نظرة الى الماضي، وتحديدا في العام 2006 حاولت الولايات المتحدة التعامل مع الفوضى التي اندلعت في احتلال العراق في 2003.

ودعا نائب رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، في ذلك الوقت الى تقسيم العراق اسوه بما حدث في البوسنة.

 تقول صحيفة واشنطن بوست: العبادي أصبح الآن الأكثر شعبية على الإطلاق.

وكتب صحافيون في واشنطن بوست : سيتم انتخاب العبادي في الدورة القادمة.

 لقد نجح العبادي في استعادة العلاقات مع دول الجوار والولايات المتحدة، والذين انتقدوا بحدة مساعي الأكراد في الانفصال، وشددوا على دعم عراق موحد، وتحركت القوات العراقية ومن بينها الحشد الشعبي، نحو حقول نفط كركوك، والتي كانت تحت سيطرة الكرد خلال السنوات الثلاثة الماضية،

وكتبت المونيتر امبرين زمان: خلف ‏الموقف إذلال عميقا للأكراد بالاضافة الى ضعف موقفهم في التفاوض مع بغداد منذ ان فشلت اتفاقية الحكم الذاتي في عام 1975.

استهدفت الانتقادات رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني، الذي خطط للاستفتاء لتحقيق مكاسب سياسية خاصة به، الا أن جهوده اعطت نتائج عكسية.

وبالنسبة لواشنطن، فان العراق يمثل فرصة استثنائية لقصة نجاح في الشرق الاوسط، وحرص العبادي ان يتعلق بقصة النجاح تلك وان يخرج العراق من ظل الحرب والدمار.

ترجمة المسلة - واشنطن بوست


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - رند السعدي
    12/23/2017 5:54:09 AM

    العبادي اثبت شجاعته وحكمته بطريقة رده على استفتاء كردستان والعالم اليوم يتكلم عن تلك الشجاعة وفعلا هو قاد قصة نجاح في الشرق الاوسط



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •