2017/12/21 19:10
  • عدد القراءات 1327
  • القسم : تواصل اجتماعي

إعلام ممول من المال السياسي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: كتب سيف الخياط على صفحته التفاعلية على الفيسبوك:

لا ينبغي أن ننسى ان كردستان لطالما كانت وكراً لمن يدعون ممارسة العمل الصحفي، ولطالما كانت اربيل والسليمانية مرتعاً لتجار منظمات المجتمع المدني العراقية والأجنبية وصبيان السفارات.

منذ سنوات التسعينات، عندما كنا في المعارضة، كانت مدن كردستان عبارة عن"بازار" للمخابرات الدولية، وكنت شاهداً في حينها على عمليات تجنيد الشباب وشراء ذممهم بالدولارات وجلسات "الكهكهة والسمر".

على فكرة .. غالبية الذين تطوعوا في"جيش تحرير العراق" الذي أسسته وكالة الاستخبارات الامريكية يقيمون في كردستان الى جانب"سياسيو الدواعش".

الوسط الاعلامي والسياسي والمالي في كردستان خلال الـ27 سنة الماضية لم يكن نظيفاً في الغالب الأعم، باستثناء بعض الشرفاء والانقياء، وهؤلاء لا حول لهم ولا قوة.

لطالما كانت كردستان فخاً للدولة العراقية، ولطالما كانت خاصرة هشة، ولطالما كان الفقراء والجياع فيها مجرد لعبة بيد العوائل السياسية.

ما يجري في كردستان مجرد عراك سياسي على المصالح تقوده جوقة من الحزبيين وبطانتهم الأعلامية والسياسية.

إن مشهد تكسير مكاتب قناة NRT إنما هو مشهد متكرر لقنوات عديدة ممولة من المال السياسي، وهذه نتيجة طبيعية لمن يعمل في "الإعلام السياسي".

وهنا لابد من أن نفرّق ما بين "الإعلام السياسي" وما بين "الصحافة الحرة" التي تستحق الحماية والتضامن، حيث ليس كل من فتح قناةً تلفزيونيةً صار صحفياً.

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •