2017/12/25 18:42
  • عدد القراءات 141
  • القسم : عرب وعالم

تونس: نريد إعتذاراً علنياً على الإجراء الإماراتي بمنع التونسيات من السفر

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، الاثنين 25 كانون الاول 2017، إن بلاده تريد "اعتذارا علنياً" من دولة الإمارات، على خلفية منعها تونسيات من السفر إليها.
وأوضح الجهيناوي، في تصريح لإذاعة تونسية خاصة، أن "السلطات الإماراتية اتصلوا به وقدموا اعتذاراتهم"، وتابع أن “تونس تريد الاعتذار العلني، والرأي العام التونسي يطالب بذلك”.


وأردف، “أخبرنا الطرف الإماراتي أن تونس ليست جزءاً من الإمارات، وأنه وجب عليهم إعلامنا بهكذا قرارات”، في إشارة إلى قرار المنع.
ووفق الوزير التونسي، فإن بلاده "اعتبرت طريقة فرز المسافرين غير شرعية، وقد أخبرنا الشركة الإماراتية بذلك”.
وفي سياق متصل، أشار الجهيناوي أنه "تأكد وجود المعلومة الإستخباراتية لدى الجهة الإماراتية"، مشدداً أنه لا يمكن قبول القرار رغم ذلك.


وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الاحد الماضي، إن تأخير مسافرات تونسيات من التوجه إلى الإمارات على متن رحلة تابعة لشركة “طيران الإمارات”، سببه “معلومة أمنية”.
وبحسب الجهيناوي، فإن "وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي"، الشيخ عبد الله بن زايد، أعرب عن حرص دولة الإمارات على توفير الظروف اللازمة للجالية التونسية.
وفي رد على الإجراء الإماراتي، قررت الحكومة التونسية،، تعليق جميع رحلات الطيران الإماراتي إلى تونس.
وقالت وزارة النقل التونسية، في بلاغ لها، الأحد، إنها قررت تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية إلى تونس إلى حين تمكن الشركة من ايجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقاً للقوانين والمعاهدات الدولية.


متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •