2017/12/26 08:51
  • عدد القراءات 254
  • القسم : العراق

نائب: يطالب بتدخل دولي للحد من اعتقال وقتل المتظاهرين بالإقليم

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: طالب النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله، الثلاثاء 26 كانون الاول /ديسمبر 2017، بتدخل دولي عاجل من قبل الأمم المتحدة لوضع حد لـ"الاعتقالات وجرائم القتل والخطف" التي تستهدف المتظاهرين في إقليم كردستان، مؤكداً مقتل شخصين وإصابة 80 آخرين بجروح واعتقال مئات الناشطين فيالسليمانية.

وقال عبد الله في بيان تابعته المسلة: إن "الشارع الكردستاني يشهد احتقاناً ينذر بتفجر الأوضاع في محافظات الإقليم والأقضية والنواحي التابعة لها، وحتى الآن استشهد شخصان وأصيب 80 آخرون بجروح في قضاء رانية"، معتبراً أن "الحل الوحيد هو أن يكون هناك تدخل دولي لفك أسر المئات من المعتقلين الذين شاركوا في المظاهرات، وإيقاف ماكنة الموت التي تتصدى للمتظاهرين بالنار والحديد، وعلى المجتمع الدولي أن يضغط على حكومة الإقليم ويرغمها على احترام حقوق الإنسان وإيقاف هذه الحملة الشرسة التي تهدف الى إسكات الناس بالقوة". 
وأضاف، أن "هناك حملة اعتقالات بالجملة طالت المئات من المواطنين العزل في مركز مدينة السليمانية وأقضية رانية وقلعة دزة وكرميان وجمجمال وكويسنج، تتم بشكل عبثي وبدوافع انتقامية تستهدف كل من شارك في المظاهرات"،

وأوضح، أن "عجز حكومة الإقليم عن صرف رواتب الموظفين وعدم قيامها بتوفير أبسط متطلبات معيشة المواطنين جعل المطلب الوحيد للمتظاهرين هو رحيل هذه الحكومة، ويكفينا أن نضرب مثالاً على الحال المأساوي للأهالي عندما أحصينا مجموع ما في جيوب كل الجرحى الثمانين في إحدى مستشفيات قضاء رانية فوجدناه 16 ألف دينار فقط، ولو علم أهالي بغداد والوسط والجنوب بحال إخوتهم الكرد وما يعانوه من ظلم لانتفضوا لنصرتهم ومساندتهم ولو معنوياً".

وكان زعيم حركة التغيير الكردية عمر سيد علي طالب، أمس الاثنين، "بإطلاق سراح" المعتقلين المشاركين في المظاهرات التي شهدها إقليم كردستان، فيما دعا الى "السماح" للمنظمات المدنية بممارسة مهامها و"إعادة" فتح المؤسسات الإعلامية التي أغلقت خلال الأيام الماضية.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com