2017/12/26 13:35
  • عدد القراءات 178
  • القسم : العراق

التخطيط: انخفاض معدل التضخم للشهر الماضي بنسبة 0.1%

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اعلنت وزارة التخطيط، الثلاثاء 26 كانون الاول 2017، عن انخفاض معدل التضخم لشهر تشرين الثاني الماضي بنسبة 0.1%، فيما ارتفع السنوي بنسبة 0.7%، مشيرة الى ان المسح لم يشمل محافظتي الانبار ونينوى بسبب الوضع الامني فيهما.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في بيان تابعته “المسلة”، إن "الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط أنجز تقرير التضخم لشهر تشرين الثاني الماضي 2017 على أساس جمع البيانات ميدانيا عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك من عينة مختارة من منافذ البيع في محافظات العراق كافة"، مبينا أن "هذه المعدلات تحتسب من السلع والخدمات التي تشمل الغذائية والإيجار والنقل والاتصالات والصحة والتعليم وغيرها مما يقتنيه المستهلك".

واضاف الهنداوي ان "مؤشرات التضخم لشهر تشرين الثاني الماضي شهدت انخفاضا بنسبة 0.1% مقارنة بالشهر الذي سبقه"، مشيرا الى ان "الانخفاض جاء نتيجة انخفاض قسم السكن بنسبة 1.9%، وقسم النقل بنسبة 0.1% وقسم الترفيه والثقافة بنسبة 0.7%".

واوضح الهنداوي ان "التضخم السنوي لشهر تشرين الثاني الماضي ارتفع الى 0.7% مقارنة مع نفس الشهر من عام 2016 "، مبينا ان "الارتفاع السنوي جاء نتيجة ارتفاع قسم المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 1.2%، وارتفاع مجموعة اللحوم بنسبة 0.1%، اضافة الى ارتفاع مجموعة اللبن والجبن والبيض بنسبة 0.3%، وارتفاع مجموعة الخضروات بنسبة 5.2%".

واوضح الهنداوي ان "المسح الذي تم اجراه خلال شهر تشرين الثاني لم يشمل محافظتي الانبار ونينوى بسبب الوضع الامني الذي تشهده هذه المحافظتين".

وأعلن الجهاز المركز للإحصاء وتكنولوجيا ألمعلومات خلال كانون الثاني 2012، أنه باشر باستخدام المكننة في جمع الأسعار المختلفة وبأوقات زمنية محدده بدلاً من الاستمارة الورقية المعمول بها سابقاً، مؤكداً أن ذلك سيسهم في سرعة جمع الأسعار ودقتها، وتصحيح احتسابها في حال وجود أخطاء.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •