2017/12/26 17:46
  • عدد القراءات 544
  • القسم : العراق

الاعلام الحربي: نحتفظ بكامل الحق بمقاضاة اي جهة تحاول تظليل الرأي العام

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اصدرت خلية الإعلام الحربي، الثلاثاء 26 كانون الاول 2017، بياناً بشأن أحداث أمنية بمحافظة كركوك وحذر من "اختلاق سيناريوهات"، فيما اكدت احتفاظها بكامل الحق بمقاضاة اي جهة تحاول أن تضلل الرأي العام.

وقالت الخلية في بيان تابعته "المسلة"، إن "صحيفة الشرق الاوسط نشرت بتاريخ، 26 كانون الاول 2017، تقريرا خبريا ملتبسا يخلط بين الخبر والتحليل غير الموثق بشأن أحداث أمنية في محافظة كركوك والمناطق المحاذية لها".

واضافت الخلية، أن الصحيفة زعمت في تقريرها الملفق أن خلايا داعش النائمة تنشط في كركوك وتقف خلف اغتيال ضابط في الشرطة وقيادي في الحشد العشائري".

وتابعت الخلية، "وفي محاولة مفضوحة لتسويق رسالة مضطربة التفاصيل عمدت الصحيفة الى نشر صورة مقتبسة من باكستان مع التقرير مما يؤشر عدم مهنيتها في هذا الجانب وخواء معلوماتها في الساحة العراقية"، لافتة الى انه "لم يكتف التقرير بذلك بل نسب بيانا الى داعش اشار فيه الى جزئيات امنية غير متحققة في كركوك او محيطها ولم يثبته رصدنا الاعلامي المتواصل ولم تسعفه المعلومات الاستخبارية المعتمدة من مصادرها العسكرية الرسمية في المحافظة".

وحذرت الخلية، الصحيفة من "اختلاق السيناريوهات التي تمس أمننا الوطني ونحتفظ بكامل الحق بمقاضاة اي جهة تحاول أن تضلل الرأي العام ونعرب في الوقت نفسه عن ثقتنا بالخطاب الاعلامي العراقي والعربي والعالمي المسؤول الذي وقف مع الشعب العراقي في حربه ضد عصابات داعش الارهابية".

متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - ابن المعقل
    12/26/2017 4:40:35 PM

    من ابرز معالم استقلال اية حكومةفي العالم سلطتها على وسائل الاعلام والصحف ، وللاسف لازال العراق غير مستقل بدليل ان صحف السعودية تصول وتجول فيه دون رقيب ،ولأنها صحف مغمسة بالفكر الوهابي ويعمل فيها مرتزقة عند ال سعود اعداء العراق لذا فهي تسيئ كل يوم نعم كل يوم للعراق والجيش اما الحشد والشعائر الحسينية فهي في مرمى هجوم صحف السعودية وخاصة الشر الاوسخ او الشرق الأوسط. والسؤال هو لماذا ترفض السعودية عمل الصحافة العراقية والمراسلين العراقيين في أراضيها بينما العراق يسمح لهم بذلك!!!!!!!!!!!!!. لو كانت عندنا حكومة حقيقية لكانت طردت كل مرتزقة إعلام ال سعود ومنعتهم من العمل في العراق ،ولكن يا وسفه ماكو اخو خيته اللي يطردهم من العراق. بالامس تونس منعت خطوط الامارات الجوية من الهبوط في مطاراتها لانها قررت عدم استقبال النساء التونسيات ورغم اعتذار الامارات الا ان تونس ظلت مصرة لكرامتها .والسؤال هو لماذا كل حكومات العالم تثأر لكرامة شعوبها الا الحكومة العراقية فكم وكم مرة تجاوزت السعودية وقطر والامارات وغيرها وغيرها على الشعب والجيش والحشد دون رد من الحكومة بل ان الحكومة تعطي انطباع بتخاذلها امام هذه الدويلات مع الأسف الشديد،والله خُزينا بسبب الامعات الذين اثبتوا انهم لصوص وبلا كرامة ولا احساس . والله قلوبنا تقطر دما من تجاوز الاعراب على العراق وتخاذل المسؤولين العراقيين عن ردهم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •