2017/12/27 11:41
  • عدد القراءات 93
  • القسم : العراق

مجلس الوزراء يرسل قانون اللاجئين إلى البرلمان ويخول المالية حماية السدود

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الأربعاء 27 كانون الاول /ديسمبر 2017 ، عن إرسال مشروع قانون اللاجئين الى البرلمان لأخذ الإجراءات المناسبة بشأنه، وتخويل وزارة المالية حماية السدود في البلاد.

وقالت الأمانة في بيان ورد الى المسلة: إنه "تم إرسال مشروع قانون اللاجئين الى مجلس النواب لأخذ الإجراءات المناسبة بشأنه، استناداً الى احكام المادة "80/ البند ثانياً"من الدستور، وقرار مجلس الوزراء "304" لسنة 2017".

وأضافت ان "مجلس الوزراء خول وزير الموارد المائية صلاحية التفاوض والتوقيع على قرض من البنك الدولي بمبلغ مائة مليون دولار لأغراض صيانة سد دربندخان والسدود والسدات الأخرى وفقاً للمادة "80/ البند سادساً" من الدستور".

وتابعت "قيام وزارة الخارجية بإعداد وثيقة التخويل اللازمة باسم حكومة جمهورية العراق لوزير الموارد المائية وفقاً للسياقات المعتمدة، ورفعها الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء من اجل استحصال توقيع رئيس مجلس الوزراء".

وأكدت ان "القرار يأتي حرصاً من الحكومة العراقية على ادامة السدود والحفاظ على الثروة المائية للبلد".

وكان مجلس الدولة قد أرسل في وقت سابق مشروع قانون اللاجئين، الى الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بعد تدقيقه بحضور الجهات ذات العلاقة مرفقاً بعدد من التوصيات حول الموضوع.

وتضمن قرار مجلس الوزراء "304" لسنة 2017الموافقة على مشروع قانون اللاجئين، واحالته الى مجلس الدولة لغرض تدقيقه بحسب الأصول، ومن ثم اعادته الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء من اجل احالته مباشرةً الى مجلس النواب، استناداً الى احكام المادتين"61/ البند اولاً و80/ البند ثانياً" من الدستور.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com