2017/12/28 09:21
  • عدد القراءات 182
  • القسم : العراق

الجامعة العربية: العراق شكل نموذجا يحتذى لدحر التنظيمات الإرهابية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: جددت الجامعة العربية، الخميس 28 كانون الاول 2017, تقديم التهنئة الى العراق بمناسبة انتصاره على "آفة الإرهاب الأسود" ودحر تنظيم "داعش"، مؤكدة أن العراق شكل نموذجا يحتذى لدحر والتنظيمات الإرهابية.

وقال الأمين العام المساعد رئيس مكتب الأمين العام للجامعة السفير حسام زكي، في مؤتمر صحفي عقده، بشأن حصاد عام 2017 لنشاطات جامعة الدول العربية، "إن العراق شكل نموذجا طيبا يحتذى لدحر العصابات والتنظيمات الإرهابية والانتصار عليها"، مشددًا على أهمية تضافر الجهود لمواجهة الجهل والتطرف والإرهاب وفق منهج ومقاربة شاملة لا تعتمد على النهج العسكري والأمني فقط".

وردا على سؤال بشأن تصدي الجامعة العربية لـ"التغلغل الإسرائيلي" في القارة الأفريقية، قال الأمين العام المساعد، إن "هناك لجانا عربية شُكلت لبحث سبل وقف التغلغل الإسرائيلي في أفريقيا"، معربًا عن أمله "في وقف هذا الأمر واستعادة التفهم الافريقي حول القضية الفلسطينية".

وفيما يتعلق بمسألة التصدي لترشح إسرائيل للحصول على عضوية مجلس الأمن، أكد السفير زكي، أن هناك خطة عمل عربية وضعت ويجري العمل في إطارها على كافة المستويات سواء مجالس للسفراء العرب أو تحرك على مستوى وزراء الخارجية العرب، لافتًا إلى أنها خطة متكاملة وغير معلنة آملا إفشال هذا الترشح لدولة تفاخر بضربها عرض الحائط بقرارات الشرعية الدولية.

وحول دور الجامعة العربية إزاء الأزمات البينية العربية، لفت الأمين العام المساعد، إلى أن الجامعة العربية لديها دورها والذى يقوم على أساس القرارات المتخذة فى محافلها، مشيرا إلى أن هناك مبادرات للأمين العام للجامعة العربية فى هذا الشأن والأمين العام له دوره السياسى بموجب الميثاق.

وتابع السفير زكي، "لكن هناك أمور من الحكمة السياسية عدم التدخل فيها وأي تدخل سيكون من منطلق المظهرية السياسية دون فعالية، وهذه المظهرية ستكون بلا جدوى سياسية"، وقال "إن الجامعة العربية تعمل فى إطار دورها وراء الكواليس فى أية أزمة وبعيدا عن وسائل الإعلام بعيدا عن المظهرية السياسية ونأمل من الشعوب أن تتفهم الأوضاع والضغوط التى تواجهها الجامعة العربية"، معربًا أعرب عن أمل الجامعة العربية في أن تجد الخلافات العربية طريقها للحل وتنتهي في أقرب فرصة ليتفرغ العرب للتهديدات الحقيقية التي تواجه أمنهم القومي.


متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •