2018/01/03 10:30
  • عدد القراءات 1995
  • القسم : ملف وتحليل

عضو الطاقة النيابية العواد: دراسة الأسعار ومراعاة دخل المواطن ثم الجباية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: دعا عضو لجنة الطاقة النيابية حسين العواد، ‏الأربعاء‏، 03‏ كانون الثاني‏، 2018 إلى دراسة مشروع خصخصة الكهرباء بناءً على دخل المواطن العراقي وإلا فإنه سيكون لذلك نتائج سلبية إذا فرض بناءً على الأسعار الحالية.

وقال العواد لـ "المسلة"، إن "الشعب العراقي يعاني من مشكلة الكهرباء من زمن النظام السابق وحتى الآن، ووزارة الكهرباء متهالكة لم تقدم شيئاً للشعب العراقي، وبعد تدهور أسعار النفط توجهت الحكومة العراقية إلى خصخصة الكهرباء وهي عقد شراكة بين القطاع الخاص والعام، ولكن المنهج لايزال الى الآن غير واضح".

واستطرد العواد: "طالبنا أن يكون هناك منهاج حقيقي وصورة واضحة، حيث أننا نريد مشروعاً يخدم المواطن ويقوم على أساس مبرمج وممنهج".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أكد الأسبوع الماضي، مضيه في الإصلاحات، متهما سياسيين فاسدين بعرقلة خططه الاصلاح وانقاذ البلد من الضياع. وقال ان "برنامج جباية الطاقة الكهربائية ضرورة لتمكين الدولة من الحفاظ على الطاقة من خلال ترشيدها باعتبارها ثروة وطنية".

وأوضح العواد  أن "الأسعار غير مسبوقة وهذا المشروع يكون في دول مستقرة اقتصادياً  ويجب أخذ ذلك بنظر الاعتبار، والدول المتقدمة عندما تقدم على أي مشروع في أي قطاع تدرس دخل المواطن والضرائب المحسوبة عليه ".

وتابع أنه "في محافظة ذي قار هناك 55 ألف مواطن مستفيد من الإعانات الاجتماعية يستحصلون 100 ألف شهرياً، فكيف للمواطن أن يدفع فاتورة الكهرباء ".

وأضاف "يجب التحسب لدخل المواطن ومن ثم فرض الضرائب فكيف يمكن للمواطن دفع ضريبة بين 100 – 300 ألف ودخله الشهري مئة ألف دينار"، مكرراً أنه "ينبغي دراسة الجوانب الايجابية والسلبية للمشروع".

واعتبر العواد أن "العراق ما زال مهدد اقتصادياً وهناك بطالة مقنعة وهناك جيوش من الخريجين لا يجدون قوت يومهم".

وقال : "نصحنا وزير الكهرباء عدة مرات بضرورة التريث بموضوع الخصخصة ودراسة الأسعار دراسة مستفيضة وأن تراعي ذوي الدخل المعدوم والمتوسط"، مؤكداً أنه "نحن مع الجباية".

وشدد العواد قائلاً "يجب على الجهات المعنية تحديد الأسعار ومراعاة الوضع الاقتصادي في البلد ومن ثم تبني بنايات صحيحة واستراتيجيات محددة حتى ينجح المشروع ولكن ليس على حساب المواطن"، معتبراً أن "المشروع سوف يموت ما لم تكن هناك دراسة موضوعية لنتائجه".

"المسلة"

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - زهير
    1/3/2018 6:00:34 AM

    تصريح جيد ومهم من حسين العواد ولكن ما هو الناتج الذي سينتج من تلك الدراسة فمن حقهم لا يعرفون مستوى المعيشي للمواطن هو دون الحد الادنى وخصوصاً في محافظات الوسط والجنوب هذا اولاً كما ان الحكومة جادة في تعزيز اقتصاد البلد وترشيد الاستهلاك للطاقة وهذا امر جيد يصب في المصلحة العامة ؟!! لكن اين ذهبت مليارات الدولارات التي اغدقات على هذه الوزارة التي سميتموها متهالكة ؟؟؟؟ من الذي اهدرها واين محال صرفها اليس كذلك واجب على الحكومة محاسبة الفاسدين الذين ساهموا في هلاك هذه المؤسسة المهمة والذي تمثل ولا تزال بالحد الاعلى بين الوزارات في توزيع الرواتب !!!!! هل هذه الحملة تجبى من المواطن لسد الرواتب وتغطية فساد الذين سرقوا في الحكومات السابقة دون عقاب !!!! على السيد العبادي اتخاذ خطوات عملية في محاربة فاسدين هذه الوزارة حتى ولو كانت قبل عشر سنين ومحاسبة كبار المسؤلين السابقين والحاليين وتقديم شئ ملموس للشعب واسترداد الاموال التي اسرفت في هذه الوزارة من مالكيها لشهرستانيه لآصغر مسؤل حسابات ففي ذلك الوقت تكون الخصخصة موضوع ممكن يناقش ويطرح باسلوب عملي وجدي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •