2017/12/29 10:35
  • عدد القراءات 171
  • القسم : عرب وعالم

اليابان: الدرع الصاروخية الأمريكية تهدف لحماية البلد

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: أكدت وزارة الخارجية اليابانية، أن منظومتها الدفاعية المضادة للصواريخ الباليستية التي تشمل محطات الرادار والاعتراض الأرضية الأمريكية الصنع من طراز "إيجيس"، تهدف إلى حماية اليابان ومواطنيها وستكون تحت سيطرة اليابان ولا تهدد روسيا والدول المجاورة الأخرى.


وقال متحدث باسم الوزارة، الجمعة 29 ديسمبر/ كانون الأول 2017، "أولا وقبل كل شيء، يجب أن نقول إننا نمتنع عن التعليق على البيانات التي يتم نشرها من خلال وسائل الإعلام، وفيما يتعلق بنشر نظام الدرع الصاروخية "إيجيس اشور" في اليابان، فإن الدرع الصاروخية لبلدنا هي نظام دفاعي محض يهدف إلى حماية أرواح وممتلكات مواطنينا، ودولتنا هي من تتحكم بها، ولا تهدد روسيا أو غيرها من البلدان التي تحيط باليابان، وأكد ذلك الجانب الياباني خلال زيارة وزير الخارجية الياباني تارو كونو، إلى موسكو في تشرين الثاني/ نوفمبر خلال اجتماعاته مع وزير الخارجية سيرغى لافروف".


وفي الوقت نفسه، تؤكد وزارة الخارجية أن اليابان لا تزال "مصممة على التفاوض بثبات لتحديد ملكية الجزر الأربع"، كما يطلق عليها في اليابان كوناشير وإيتوروب وهابوماي وشيكوتان، و "إبرام معاهدة سلام مع روسيا".
هذا وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أعلنت الخميس الماضي، أن قرار اليابان نشر منظومات الدرع الصاروخية الأمريكية على أراضيها، سينعكس سلبا على المفاوضات بشأن معاهدة السلام بين موسكو وطوكيو.
واعتبرت زاخاروفا، أن هذا يعني انتهاكاً آخراً لمعاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، من قبل الأمريكيين بالمساعدة الفعلية من اليابان، مضيفة أن هذه الخطوة من الجانب الياباني تتعارض مع الجهود المبذولة لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com