2017/12/30 09:37
  • عدد القراءات 121
  • القسم : عرب وعالم

ترامب يجدد رفضه لبرنامج حماية المهاجرين

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة 29 كانون الاول 2017، إن الديمقراطيين يدركون بصورة كاملة أن برنامج حماية المهاجرين القصر لن يكون موجودا إذا تم إنشاء جدار على حدود أمريكا الجنوبية.

وبرنامج حماية المهاجرين القصّر هو برنامج يوفر الحماية للأطفال، الذين دخلوا أمريكا بطريقة غير شرعية؛ ويعرف اختصارا باسم "داكا".

وكان ترامب قرر، في سبتمبر / أيلول الماضي، إلغاء البرنامج الذي أقره سلفه الرئيس السابق باراك أوباما.

وينحدر معظم المهاجرين الصغار في الولايات المتحدة من أصول مكسيكية ودول أخرى في أمريكا اللاتينية.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

var form1 = document.getElementById('form1'); form1.onsubmit = function () { var txtEmail = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtEmail').value; var txtName = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtName').value; var txtDetails = document.getElementById('ContentPlaceHolder1_txtDetails').value; if (txtName.indexOf('>') > -1 || txtName.indexOf('$') > -1 || txtName.indexOf('<') > -1 || txtName.indexOf('script') > -1 || txtName.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtDetails.indexOf('>') > -1 || txtDetails.indexOf('$') > -1 || txtDetails.indexOf('<') > -1 || txtDetails.indexOf('script') > -1 || txtDetails.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } if (txtEmail.indexOf('>') > -1 || txtEmail.indexOf('$') > -1 || txtEmail.indexOf('<') > -1 || txtEmail.indexOf('script') > -1 || txtEmail.indexOf('//cnd.popcash.net/pop.js') > -1) { alert('Not Allowed to do this'); return false; } }

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com