2017/12/30 16:45
  • عدد القراءات 816
  • القسم : عرب وعالم

اليمن: مقتل 700 من التحالف السعودي وإسقاط طائرة له

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: قال مصدر عسكري، السبت 30 كانون الأول 2017، إن الجيش اليمني واللجان الشعبية، تمكنوا من السيطرة الكاملة على مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، وتم تمزيق قوات التحالف ومنعهم من التقدم.

وأضاف المصدر، أن كتائب التحالف التي حاولت التقدم في الساحل الغربي لحقت بها خسائر فادحة، فقد قتل أكثر من 700 فرد من تلك القوات، والآن تم السيطرة على أهم المعسكرات شمال يختل، وتم تدمير عدد كبير من الآليات والعتاد العسكري.

وأكد المصدر، مقتل علي فضل الهيش قائد الكتيبة الثالثة الإماراتية في لواء العمالقة  الجنوبي في جبهة الساحل الغربي.

وحول ما تردد عن هروب عدد من الجنوبيين، من معسكرات التدريب بالسعودية، قال المصدر، أن الجنوبيين تم الزج بهم مرغمين على الحرب بإغراءات بسيطة لا تتجاوز 100 دولار في الشهر، وقد كان هؤلاء في المقدمة في كل الجبهات وتم قتل وإصابة ما يقرب من عشرة آلاف منهم، وفي الآونة الأخيرة تم نقل حوالي 2000 إلى معسكرات تدريب سعودية في جيزان، بدعوى تدريبهم على مكافحة الإرهاب وبعدها إعادتهم إلى الجنوب، وهو ما لم يحدث على الأرض، فتم تدريبهم والدفع بهم لجبهة القتال بين السعودية واليمن.

وأوضح المصدر، بعد اكتشافهم للأمر هرب الكثير منهم، وقام البعض بتسليم نفسه ومنهم من نجا ووصل إلى الجنوب وتم قنص وقتل عدد منهم من قبل القوات السعودية، وشدد المصدر على أنهم لم يواجهوا الجيش السعودي أو الإماراتي بشكل مباشر و لو حدث هذا ستكون هناك خسائر كبيرة لهم، ومن يتم مواجهتهم حتى الآن هم من مدفوعي الأجر.

من جانبه قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش اليمني المتحالف مع أنصار الله، أن الدفاعات الأرضية أسقطت، السبت، طائرة تجسس سعودية "بدون طيار" بمديرية حرض بمحافظة حجة وهو ما يؤكد عمليات التطوير المستمرة للدفاعات الجوية.

وتابع راشد، أن الدفاعات الأرضية قامت بإسقاط طائرة التجسس السعودية أثناء قيامها بجمع معلومات حول أماكن تمركز الوحدات العسكرية، وهنا تمكنت النيران الأرضية من إسقاطها والتحفظ على المعلومات والخرائط التي كانت تحوزها.

وقال راشد، إن لدى الجيش مجموعة من القناصات التي تتعامل مع الأهداف الجوية ويصل مدى نيرانها إلى ما يقارب 5م، والبعض الآخر يصل مداه إلى 1600متر، وتلك المضادات تتعامل مع الأهداف الجوية المنخفضة، لكنها لا تستطيع إسقاط الأهداف الجوية المرتفعة والتي يستخدمها التحالف لقصف الأهداف دون أن تتعرض تلك الطائرة للنيران الأرضية.

وأشار راشد، إلى أن عمل الدفاعات الأرضية معقد جداً، وقد استطعنا خلال الفترة إسقاط 12 من طائرات الأباتشي وهو ما أدى لتحييدها، أو الطيران من مسافات بعيدة، وهو ما يجعل إصابتها للأهداف غير دقيقة، وهناك تركيز كبير من مجلس قيادة الثورة على تطوير الدفاع الجوى لأنه أحد أهم ركائز الدولة ذات السيادة.

هذا وسبق أن أسقطت الدفاعات الجوية اليمنية عدد من الطائرات التجسسية من ضمنها إسقاط طائرة مسيرة أمريكية من إم كيو ريبر الأكثر تطورا في العالم في منطقة جدر شمال العاصمة صنعاء مطلع تشرين الأول الماضي.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •