2017/12/31 15:04
  • عدد القراءات 275
  • القسم : العراق

معصوم: النصر ما كان يتحقق لولا بطولة شعبنا بجميع مكوناته

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاحد 31 كانون الاول 2017، العراقيين والعالم اجمع بمناسبة رأس السنة الميلادية، فيما أكد أن النصر ما كان يتحقق لولا بطولة شعبنا بجميع مكوناته واطيافه.

وقال معصوم في كلمة له بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، تابعتها “المسلة”، "نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا العراقي بكل مكوناته والى شعوب العالم كافة، كما نتمنى أن يكون العام المقبل عام خير وسلام وتقدم وإزدهار ومحبة للجميع"، مبينا أن "العام المنصرم كان عام النصر العظيم لشعبنا على الإرهاب، وها نحن نطوي عام 2017 وقد سطر شعبنا الأبي نصره المبرم والنهائي على تنظيم داعش الارهابي في معركة بطولية خالدة أثارت تقدير واعجاب وتضامن شعوب العالم".

وأضاف معصوم، أن "هذا النصر ما كان ليتحقق لولا صلابة وعمق وحدتنا الوطنية، وبطولة وتضحيات شعبنا بجميع مكوناته واطيافه، دفاعا عن حريته ووحدته وسيادته الوطنية وكرامته ومستقبل اجياله القادمة وعن مستقبل الحياة والكرامة الانسانية، وما كان ليتكلّل بهذه الانتصارات اللامعة المتتالية لولا الكفاءة والمعنويات القتالية وروح البطولة والصمود التي أظهرتها قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها من جهاز مكافحة الارهاب ووحدات الجيش والشرطة الاتحادية والأجهزة الأمنية وقوات البيشمركة والحشد الشعبي والقوة الجوية وطيران الجيش، وكل الذين أسهموا بأي شكل في صنع هذا النصر العظيم".

وبين معصوم، "إننا، وكما نودع عام 2017 بثقة وطمأنينة على مستقبل بلادنا العزيزة، نستقبل العام الجديد بالمزيد من الإرادة والعزم على تمتين وحدة العراق والعراقيين وايضا على الايمان بأهمية تعزيز قيم الديمقراطية والتمسك الثابت بمبادئ الدستور، وبضرورة بناء دولة المؤسسات والمواطنة والحقوق باعتبارها جميعا الأولويات الراهنة لشعبنا، والأساس الصلد لتحقيق طموحه بدولة حديثة مستقرة ومزدهرة ومتقدمة".

وتابع معصوم، "أحر التهاني لكل العراقيين والبشرية جمعاء بحلول العام الجديد، وليكن العام الجديد عام خير لأبناء شعبنا وسائر شعوب الأرض، وليكن عاما يعود فيه النازحون والمهجرون والمهاجرون إلى مدنهم وقراهم بأمان وحرية وعام الاعمار والانتخابات واقامة مجلس الاتحاد وتطوير العملية السياسية بما يضمن نجاح وتقدم النظام الديمقراطي الاتحادي وانهاء الاحتقانات"

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 7  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - علي
    12/31/2017 11:44:14 AM

    .......اكل



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •