2018/01/01 11:24
  • عدد القراءات 1259
  • القسم : بريد المسلة

ايران واعمال الشغب .. مجرد زبد

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: 

إياد الإمارة 

هناك حديث طويل عبر وسائل إعلام معروفة التوجه، وكذلك عبر بعض المخيلات التي تحاول ان تصدق اوهامها، وعبر اشخاص يجهلون الداخل الإيراني وتداخلاته التي يصعب على غير المطلعين فهمها وسبر اغوارها، الحديث هذا عن احداث الشغب التي وقعت مؤخراً في هذا البلد على خلفية تداعيات اقتصادية حاول مندسون ان يحرفوها عن مسارها إلى مسار آخر يطالب بتغيير إيران لسياستها الخارجية الداعمة لحركات الشعوب ودعم الشرعيات في بلدان ليست بعيدة عن "حدود الجمهورية" التي تحيط بها مخاطر جمة، احداث شغب سارعت الولايات المتحدة واسرائيل ومريم رجوي لتأييدها والوقوف إلى جانبها في محاولة لتعزيزها وتقويتها بوجه النظام الإسلامي الذي يقود البلاد منذ العام 1979 .


لا اخفي استيائي الكبير من هذه الاحداث لا سيما في هذا الوقت بالذات حيث اننا في العراق نحتفل بالنصر على زمرة داعش الارهابية، نصر ما كان ليتحقق لولا الجهود الإيرانية الكبيرة التي ساندت العراقيين حدا وصل الى بذل الدم الإيراني في العراق، لكني مع هذا الاستياء لا انكر ثقتي العالية بقدرة ايران شعباً ونظاماً على تجاوز هذه المحنة ان كانت فعلاً محنة والتغلب عليها بحكمة عهدناها في ايران قيادة شرعية وشعباً بمستوى المسؤولية ، ثقتي عالية بأن مخططات الرعناء واعداء الإنسانية سوف تتكسر عند حصون الوعي الإيرانية التي وقفت تنصر ثورتها المقدسة عام 1979 وهي مع الثورة حتى اليوم .


الايرانيون يا سادة يا كرام ليسوا سذجاً ليسوا طبالين يزكمون مسامع التاريخ "اهازيج بدائية" وجعجعات فارغة عبر وسائل الإعلام الغجرية .
الايرانيون مؤمنون شداد بعقيدتهم بمبادئهم بوطنهم الذي لن يبيعوه بأي ثمن لخارجي لا يريد لهم الخير ويتربص بهم الشر، هم ان اختلفوا لن تسمع لاختلافهم حسيساً لانهم يختلفوا بوعي ليخرجوا بنظرة موحدة تحفظ لهم مصالحهم .
لذا فإن زبد الشغب الحاصل في إيران سيذهب جفاء ولن يبقى إلا ما ينفع المنطقة وشعوبها .

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •