2018/01/02 18:20
  • عدد القراءات 759
  • القسم : العراق

العبادي: حصر السلاح بيد الدولة.. و مشكلة في أرقام موظفي الإقليم

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: أكد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي الثلاثاء 2 كانون الثاني  2018، استمرار الجهد الأمني بعد تحرير كامل الأراضي، مبيناً أنه تم توجيه الجهات الأمنية بمحاسبة مطلقي الرصاص الحي، فيما أعلن إطلاق الوثيقة الوطنية لإعادة إعمارالعراق بقمية نحو 100 مليار دولار.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، إن "الجهد الأمني سيستمر بعد انتهاء العمليات العسكرية بتحرير كامل الأراضي".

وأضاف العبادي، "بدأنا بإجراءات حصر السلاح بيد الدولة وهناك تعاون من المواطنين للإبلاغ عن أماكن وجود الأسلحة"، متابعاً "شددنا على الجهات الأمنية لمحاسبة مطلقي الرصاص الحي ومسؤوليتنا حماية المواطنين".

واكد العبادي، أن قيمة صادرات إقليم شمال العراق من النفط خلال الأشهر الثلاثة الماضية بلغت ترليوني دينار، مضيفاً أن "إقليم شمال العراق يحصل على أكثر من 80% من قيمة رواتب موظفيه من عوائد النفط". مبينا، إن "الإقليم وعد بتقديم حسابات لإيراداته خلال هذا العام"، موضحا أن "هناك مشكلة في أرقام الموظفين في الاقليم لكن ذلك لا يمنع من صرف الرواتب".

وفي سياق منفصل أعلن رئيس الوزراء "إطلاق الوثيقة الوطنية لإعادة إعمار العراق بقمية نحو 100 مليار دولار"، مشيراً إلى أن "العراق عاد بقوة إلى المجتمع الدولي بخطوات محسوبة".

يشار إلى أن الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء أكدت، الأحد 31 كانون الأول 2017، أن برنامج إعادة الإعمار في العراق سيغطي جميع المحافظات، مشيرة إلى أن إعادة الإعمار الشامل أصبحت هدفاً اساسياً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.


متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - بارق احمد
    1/3/2018 6:11:40 AM

    احسن حل وجراء جيد يصب في مصلحة امن البلد ان يكون السلاح بيد الدولة لكن في الشطر الثاني بشأن الفضائيين في محافظات الشمال يجب اتخاذ الاجراءات اللازمة ومحاسبتهم عن السنوات التي كانوا يسرقون فيها المال جراء هذا الغش الذي يتبعونه مع الحكومة المركزية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •