2018/01/03 13:34
  • عدد القراءات 85
  • القسم : العراق

الجبوري: البرلمان سيعقد جلسات مستمرة بشأن الموازنة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري، الاربعاء 3 كانون الثاني 2018، عدم تحديد موعد رسمي لاجراء الانتخابات التشريعية المقبلة، فيما اشار الى أن العملية الانتخابية مرتبطة بقانوني الموزانة والانتخابات.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، إنه "ليس هناك من نية اطلاقا بشكل رسمي بالتلكؤ او التأخر باجراء الانتخابات"، مبينا أن "أية عملية انتخابية لها مستلزمات اساسية منها فني مرتبط بالمفوضية والاخر بالحفاظ على نزاهة وحيادية العملية ونتائجها".

واضاف الجبوري أن "يوم غد سيتم استضافة مفوضية الانتخابات في البرلمان للحديث عن العملية وتحديد التوقيت الملازم"، موضحا أنه "بحسب المادة 7 من قانون 47 فان مجلس الوزراء يحدد توقيتا لاجراء العملية، بعدها البرلمان يصوت ويتم تحوليها الى رئاسة الجمهورية، وبذلك الى الان لايوجد موعد رسمي للعملية". 

واشار الجبوري الى أنه "ليس هناك عن اي تقصير على البرلمان بشان التأخر بعمليات التصويت، فالعملية الانتخابية مرتبطة بقانون الموزانة وقانون الانتخابات"، موضحا "نحن استلمنا الموازنة اثناء العطلة واحلناها الى اللجنة المالية وبادرت الى عملية تجميع الملاحظات وارسلت تلك الملاحظات الى مجلس الوزراء التي ارجعت الجواب بشانها، حيث قوبلت بعض الملاحظات والاخرى تحول الى النقاش".

وتابع ان "البرلمان مستمر بعمله دون انقطاع الى حين الانتهاء من الموازنة وقانون الانتخابات، وستعقد جلسات مستمرة وتحديدها على اسبوع لبلورة الرؤية لقانون الموازنة او الانتخابات، تشترك بها الجهة التنفيذية والتشريعية والمفوضية واللجان النيابية".

واضاف ان "الموازنة فيها اعباء على الدولة فهناك مناشدات لمحافظات منتجة للنفط واخرى من البصرة وكردستان واخرى عن النازحين واخرى من اتحاد القوى لايمكن تجاهلها". 

وأكد الجبوري على أن مقدار المبالغ المستحصلة من عملية تصدير النفط في إقليم كردستان من الممكن أن تكفي لتغطية رواتب موظفي الإقليم، مرجحا أن تشهد الأيام القليلة المقبلة زيارة وفد كردستاني إلى بغداد لبحث قضايا أساسية وان الاشكال بدأ في الحل من خلال حوارات تهيئ لأرضية عمل حوار أكبر.

وبيّن، ان "جلسات مستمرة ستعقد، تم تحديدها على مدار اسبوع لبلورة الرؤية الواضحة بشأن قانوني الموازنة والانتخابات"، مشيراً الى أن "تلك الجلسات تشترك بها الجهة التنفيذية مع الجهة التشريعية الجهة التنفيذية ممثلة بالوزارات المختصة ورئيس الوزراء والجهات المعنية والمفوضيات المختصة وكذلك اللجان النيابية ومتابعة رئاسة المجلس".

وأضاف الجبوري، أن "الفترات الماضية كنا نقدم الملاحظات بعد القراءة الاولى للموازنة، الا ان اعضاء مجلس النواب قالوا انهم لن يلجأوا الى هذه العملية في هذه الموازنة وسيتم الاتفاق مع الحكومة على كل النقاط قبل اقرارها"، لافتا الى أن "الموازنة يجب ان تقدم في العاشر ونحن استلمانها في نهاية الشهر الحادي عشر".

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري دعا في وقت سابق من عقد جلسة البرلمان، الأربعاء 3 كانون الثاني 2018، رؤساء الكتل النيابية للاجتماع بشأن الموازنة.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •