2018/01/04 20:02
  • عدد القراءات 845
  • القسم : تواصل اجتماعي

القراءة تهذيب للنفس والكتابة تمرينها

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: نشر حسين رشيد في صفحته التفاعلية الفيسبوك:

ما فائدة قراءة عشرات وربما مئات الكتب دون ان تهذب ولو جزء يسير من النفس والسلوك وما فائدة الادعاء والتباهي بعدد الكتب المركونة او المصطفة للقراءة.

او تلك التي على الرفوف او الاحتفاظ بنسخ نادرة من بعض الكتب، كل ذلك امام حالة كذب او نفاق او تجني على الآخرين يذهب هباء ما فائدة الكتابة التي تختلف معها قبل ان تطوي الصفحة.

حتما لن تترك اي اثر عند القراءة لانها غير صادقة ولا منطقية حتى لو حصدت آلاف القراءات وما فائدة القراءة والكتابة وانت تنحاز الى أضيق انتماء على حساب الانتماء الأكبر والأوسع الانسان  الانسانية.


تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حازم علوش
    1/5/2018 9:28:06 AM

    قررت اغتيال بعض الكلمات التي راحت مغتاظة محتجة في صدري تنازعني سلطتي فعلى صوتها لذا قررت محاكمتها اليوم قدامكم ولولا ذاك لم ابح بسرها وانا الكاظم امري ابدا الحقيقة يا استاذي ان رؤية الكتب شيء ملهم ورؤية الذين يقراوون شيء مبهج والتعليق على موضوعكم مغر لكنني اتبعت سنة اهل الوصف وتركت الخوض في أي شيء لان الادلاء بدلو الراي شيء نسبي والنسبي غير ثابت والفكر يدحض بمثله اما من زعم النمو والامتلاء والنضوج بتلفعه بورقة كتاب او بتمسحه بتلابيب كتاب فلن يلبث ورق شجرته يذبل لينكشف ما وراءها فالطبيعة دائما تبحث عن الامتلاء وتكره الفراغ وكل امر يجري لمقدره فهو صحيح بالكلية حتى وان كان خطاء



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com