2018/01/13 12:30
  • عدد القراءات 233
  • القسم : عرب وعالم

النفط يسجل أكبر ارتفاع في أربع سنوات يصل الى 70 دولارا للبرميل

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة:حقق سعر النفط أكبر زيادة خلال أربع سنوات ليصل البرميل إلى 70 دولارا.

فمنذ كانون ثاني 2014، لم تصل أسعار النفط إلى هذا المستوى، لكن الارتفاع جاء بعد أن قال أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، إنهم سيواصلون الحد من الإنتاج.

وتضم منظمة أوبك 14 دولة، تمثل أكبر مصدري النفط في العالم وتتحكم في 40٪ من الناتج العالمي.

وحذرت مجموعة راك RAC البريطانية للسيارات، من أن ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع تكاليف تزويد السيارات بالوقود.

لكن يمكن للسائقين الاستفادة إذا ما استأنفت محال السوبر ماركت حرب أسعار البترول، بحسب مؤسسة إية إية AA الأيرلندية لخدمات الطرق والسيارات.

خفض الإنتاج حتى نهاية العام

وقال سهيل المزروعي، وزير النفط في دولة الإمارات ورئيس أوبك، إن المنظمة ملتزمة بخفض الإنتاج حتى نهاية العام.

في العام الماضي، قالت أوبك ودول أخرى بما في ذلك روسيا أنها سوف تمدد صفقة خفض الإنتاج، التي تم إبرامها في 2016، وذلك للمساعدة في دعم أسعار النفط، التي انخفضت إلى ما دون 50 دولارا للبرميل.

كما عزز الانخفاض المفاجئ لمخزونات النفط الأمريكية من ارتفاع أسعار النفط، يوم الخميس.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام انخفضت بحوالي خمسة ملايين برميل لتسجل 419.5 مليون برميل، في الأسبوع وحتى 5  كانون ثاني. كما انخفض الإنتاج الأمريكي بمقدار 290 ألف برميل يوميا إلى 9.5 مليون برميل.

وارتفع النفط الأمريكي أيضا بنسبة 1.5 في المائة مسجلا 64.51 دولار للبرميل.

ارتفاع أسعار الوقود

وقالت مجموعة راك إن ارتفاع أسعار النفط من المحتمل أن يكون له "تأثير مطرد فى محطات الوقود نظرا لأن زيادة أسعار النفط ستؤدي إلى ارتفاع أسعار الجملة للوقود".

وقد ارتفع سعر البنزين الخالي من الرصاص بنسبة 5 بنس تقريبا منذ تشرين ثاني، لتسجل 121.26 بنسا للتر، بينما ارتفعت أسعار الديزل 3 بنس إلى 123.97 بنسا خلال نفس الفترة.

وأضافت أن تكلفة وضع 55 لترا في سيارة عائلية كان يكلف 66.69 جنيها استرلينيا للبنزين و 68.18 جنيها استرلينيا للديزل.

وقال متحدث باسم راك: "إذا ظل النفط عند هذا المستوى، فإن ارتفاع أسعار الوقود في المحطات سيكون أمرا لا مفر منه تقريبا".

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com