2018/01/14 08:57
  • عدد القراءات 2362
  • القسم : عرب وعالم

النرويج تغير اسمها إلى "مملكة القذارة" بسبب عنصرية ترامب

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: أقدمت النرويج، السبت 13 كانون الثاني 2018، على تسمية نفسها بـ"مملكة القذارة" بعد أن اختارها الرئيس الأميركي ترامب كمصدر مفضل للهجرة بالمقارنة مع دول "القذارة" مثل هايتي والعديد من البلدان في أفريقيا، وأكدت في خطوتها هذه أنها لا توافق على سلوك ترمب.

 وقال رئيس الوزراء النرويجي إرنا سولبرج إن "النرويجيين شعب براغماتي لا يهتم كثيرا بما يسمي البلاد، فإعادة تسمية النرويج بمملكة القذارة يرسل رسالة تقدمية من حسن النية إلى ترمب مفادها أن هذا السلوك غير مقبول"،وفقا لوسائل إعلام نرويجية.

وأضاف أن "مقترح تغيير الاسم بعد مروره سريعا عبر البرلمان والموافقة عليه من قبل الملك هارالد الخامس، ستعرف النرويج باسم مملكة القذارة دريتول باللغة النرويجية، مؤقتا، مبينا "إذا أراد ترمب زيارتنا فسيكون قادما إلى بلاد القذارة".

وذكرت وسائل إعلام أميركية، الخميس 10كانون الثاني 2018، أن ترمب دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي ومن بلدان أفريقية وصفها بـ"بؤرة القذارة"، وذلك خلال اجتماع مع نواب من الكونغرس لتناول قضية الهجرة.

وأفادت صحيفة "بوليتيكو" بأن ترمب قال في أثناء الاجتماع "لماذا عليّ الموافقة على مجيء لاجئين من دول أفريقية قذرة! علينا قبول المزيد من اللاجئين من النرويج".

ووصف المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، أمس الجمعة، التصريحات المنسوبة لترمب، تجاه اللاجئين، بأنها "عنصرية".

وقال كولفيل إن "صحّت التصريحات فهي صادمة ومخجلة من رئيس الولايات المتحدة، أنا حزين، لا توجد كلمة أخرى يمكن أن يستخدمها المرء سوى (عنصرية)".

كما اعتبر رئيس مجلس الكونغرس الأميركي، بول ريان، مساء أمس الجمعة، تصريحات ترمب حول دول أفريقية ولاتينية بأنها "مؤسفة جداً وغير مجدية".

وخلال مشاركته في منتدى عٌقد بجامعة في مدينة ميلواكي بولاية ويسكونسن الأميركية، أشار ريان إلى أن أجداده الإيرلنديين كان "يُستحقر" بهم سابقاً في الولايات المتحدة.

ووصف الهجرة بـ"القصة الكبيرة"، مؤكداً أن الهايتيين الذين يعيشون في مدينته "جاينسفيل"، مواطنون رائعون.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها الرئيس الأميركي أوصافاً عنصرية ومهينة بحق اللاجئين والمهاجرين؛ ففي كانون الأول الماضي نقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن مسؤولين لم تسمهم، أن ترامب قال إن "المهاجرين من هايتي إلى الولايات المتحدة كلهم مصابون بالإيدز".

وقال أيضاً إن "النيجيريين الجدد في البلاد يجب أن يعودوا إلى أكواخهم". كما اشتكى أيضاً من وجود 2500 مهاجر جديد من أفغانستان، موضحاً أنها "ملاذ للإرهابيين".

وفور توليه السلطة في يناير من العام الماضي، أمر ترمب بمنع دخول مواطني 7 دول مسلمة إلى البلاد، ومنع استقبال اللاجئين حتى إشعار آخر، وتعليق برامج الهجرة حتى مراجعتها بالكامل.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 4  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •