2018/01/14 11:40
  • عدد القراءات 191
  • القسم : عرب وعالم

15 دولة عربية تشارك في مؤتمر بدمشق

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: انطلقت في العاصمة السورية دمشق، السبت 13 كانون الثاني 2018، بمشاركة 15 دولة عربية، أعمال الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، والذي من المنتظر أن تستمر فعالياته حتى الـ15 من الشهر الجاري.

وتضم الوفود المشاركة باحثين وشعراء يمثلون اتحادات وروابط وأسرا وجمعيات أدبية عربية سيقدمون نتاجاتهم الفكرية والإبداعية خلال يومين في ندوة بعنوان "ثقافة التنوير تحديات الراهن والمستقبل" ولقاء شعري بمشاركة 22 شاعرا وشاعرة، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وبحسب "سانا"، يحضر الاجتماع، ممثلون عن مصر والإمارات والبحرين واليمن وعمان والعراق وفلسطين ولبنان والأردن وليبيا والجزائر وموريتانيا والمغرب والسودان وتونس، فضلا عن سوريا.

وقال نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سوريا مساعد الامين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب، في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع: إن "دمشق التي تحتضن اليوم هذا الاجتماع هي نفسها التي تأبدت في التاريخ بأنها مهوى أفئدة العرب وهي قلب العروبة النابض التي على الرغم مما أصاب العرب والعروبة من العصف والخسف ظلت تعطي للعروبة شكلها وبأرضها تتشكل الأحقاب كما قال شاعرها القباني".

وأضاف الصالح: "دمشق تدافع عن العرب جميعا ضد إرادات الشر بيد، وتصوغ الحياة بالثانية، كما كانت على الدوام، مؤكداً أن سوريا طوال سبع سنوات تقاوم مخططات الموت والخراب وتدفع عن نفسها وعن العرب والإنسانية جمعاء وحش الإرهاب والتكفير والظلام ووحشية القطب الواحد وهمجيته، مقترحا على المشاركين أن يكون شعار هذا الاجتماع "الكلمة من أجل فلسطين.. كل فلسطين".

بدوره، قال الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين مراد السوداني، في كلمة باسم الوفود المشاركة: إن "دمشق صوت الحق والحقيقة بعمق وبصدق، طوبى لها في هذه اللحظة الغامرة وهي تجمع المثقفين والادباء العرب لتضيء بما يليق بسيرتها وإرثها المجيدين".

من جانبه، شدد حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، على أهمية "الموقف الثابت للاتحاد مع وحدة التراب السوري ومقاومة محاولات تفتيت الدولة الوطنية ورفض التدخلات الخارجية في الشأن السوري وحق الشعب السوري في تحديد خياراته وفي الحياة العزيزة الكريمة"، معتبرا الاجتماع رسالة تضامن مع المثقف والكاتب والمواطن السوري ودعوة للمبدع السوري لتحقيق اللقاء مع محيطه العربي.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com