2018/01/22 13:40
  • عدد القراءات 850
  • القسم : مواضيع رائجة

معصوم يصدر مرسوماً بتحديد موعد انتخابات مجلس النواب

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اصدر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاثنين 22 كانون الثاني 2018، مرسوما جمهوريا حدد من خلاله الثاني عشر من ايار المقبل موعدا لانتخابات مجلس النواب في دورته الرابعة.

وقالت الرئاسة في بيان تابعته “المسلة”، انه "إستنادا الى أحكام المادتين “56” و”73 - سابعاً” من الدستور، والبند “ثالثاً” من المادة “7” من قانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013، رسمنا بأن يحدد السبت المصادف الثاني عشر من شهر أيار لسنة 2018 موعداً لإجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة".

وأضافت، أن "على الجهات ذات العلاقة تنفيذ هذا المرسوم من تاريخ صدوره، ويُنشر في الجريدة الرسمية".

وكان مجلس النواب صادق، الاثنين، على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر بالثاني عشر من آيار المقبل بعد أن اصدرت المحكمة الاتحادية العليا، الاحد 21 كانون الثاني 2018، قراراً قضت فيه بوجوب التقييد بالمدة المحددة في المادة المذكورة لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد، مؤكدة عدم جواز تغيير الموعد.

متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - عبد الحق
    1/22/2018 9:32:13 AM

    هذا شكعده من النوم !! ، الدستور كان واضحاً للجميع بعدم إمكانية تاءجيل الانتخابات لاكن رءيسنه حامي الدستور ضم راْسه واستمر في سباته العميق وموته السريري كما فعل في مساءلة استفتاء الانفصال الكوردي … لو كان معصوم وطنياً محباً للعراق او على الأقل لو كان معصوم يحترم القسم الذي اداه حين توليه المنصب لكان قام بواجباته الدستوريه بجديه من دون تاءخير وتسويف وانحياز ولكان وفر الكثير من التاءخير والمشاحنات والنفقات والفوضى في كوردستان وفي مجلس النواب ، هل معصوم حقاً رءيس جمهورية العراق ؟وحامياً لدستوره ؟ هل معصوم عراقيا محباً للعراق ؟ العتب كل العتب على عشرات مستشاريه خصوصا العرب الذين يشغلون هذا المنصب من اجل مصلحة جيوبهم وليس مصلحة العراق ، لو كان هوءلاء المستشارين يملكون ذره واحده من الحس الوطني لكان استقالوا منذ زمن بعيد .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •