2018/01/23 21:55
  • عدد القراءات 791
  • القسم : مواضيع رائجة

المالكي للامم المتحدة: مشروعنا القادم هو ايجاد تحالفات وطنية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018، ان مشروعه القادم هو ايجاد تحالفات وطنية لتحقيق اغلبية سياسية، فيما اعربت الامم المتحدة عن وقوفها إلى جانب العراق ومساندته في دعم العملية السياسية.

وقال مكتب المالكي في بيان تابعته "المسلة"، ان "نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي استقبل بمكتبه الرسمي، مساعد الامين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية ميروسلاف يانتشا بحضور ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش".


واضاف المكتب انه "جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، كما تم استعراض مختلف القضايا المتعلقة بمشاركة الامم المتحدة في مؤتمر اعادة إعمار العراق الذي سينعقد في الكويت قريبا ، والاستعدادات الجارية لاجراء الاستحقاقات الانتخابية المقبلة".

واكد المالكي خلال البيان، ان "مشاركة الامم المتحدة في مؤتمر الكويت لإعادة الإعمار يعطي دعما كبيرا للعراق"، داعيا الامم المتحدة الى "مواصلة دعمها في مجال اعادة البناء والإعمار وإعادة النازحين تمهيدا لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر".

واضاف ان "اعادة البناء والإعمار لايمكن ان يستمر من دون حصول استقرار سياسي"، مشيرا الى ان "مشروعنا القادم سيكون عبر إيجاد تحالفات وطنية لتحقيق أغلبية سياسية وتشكيل حكومة قوية يدعمها برلمان متماسك ومنسجم".

من جانبه اعرب يانتشا "وقوف منظمة الأمم المتحدة إلى جانب العراق ومساندته في دعم العملية السياسية والتجربة الديمقراطية، ومساعدته على مجابهة مختلف الصعوبات التي تعترضه واستعدادها لتقديم خبرتها لإنجاز الاستحقاق الانتخابي البلدي القادم".

واعتبر نائب رئيس جمهورية نوري المالكي، في وقت سابق، أن المخرج الوحيد للتحديات التي تعصف بالبلاد تشكيل حكومة الاغلبية السياسية.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •