2018/01/30 18:20
  • عدد القراءات 567
  • القسم : مواضيع رائجة

الأسدي لـ"المسلة": دعوات مقاطعة الانتخابات تستهدف بغداد وديالى

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي،  ‏الثلاثاء‏، 30‏ كانون الثاني‏، 2018، أن دعوات مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة تستهدف التأثير على ناخبي العاصمة بغداد وبعض المدن المختلطة، إلا أنها لن تؤثر على العملية الانتخابية بشكل عام، داعياً إلى المشاركة الواسعة في الاستحقاق الانتخابي واختيار الأكفأ.

وقال الأسدي في حديث لـ"المسلة"، أنه "منذ انطلاق العملية السياسية في العراق الجديد هناك من يسعى لعرقلتها وعدم استمرارها، ومن يدعو لمقاطعة الانتخابات يسعى للتأثير على الناخبين في مساحات معينة". وأضاف أن "العراق عبارة عن عدة دوائر انتخابية وعدم مشاركة مواطني منطقة معينة لا تؤثر على عدد المقاعد ولا على العملية الانتخابية بشكل عام".

وأوضح الأسدي أن "المساعي هي للتأثير على ناخبي بغداد وديالى وبعض المناطق المختلطة"، وتابع قائلاً "نؤكد للمواطنين أن أي تغيير لن يمر إلا عبر صناديق الاقتراع لذلك ندعوهم للمشاركة الواسعة واختيار من يعتقدون أنه الأفضل".

وأشار إلى أن "عدم المشاركة في الانتخابات القادمة إسقاط لمنجزات العملية الديمقراطية، والدستور"، محذراً من "تلك الجهات المشبوهة التي تعمل لإرباك وضع البلد" حسب وصفه.

ودعت جهات تعارض العملية السياسية في العراق منذ العام 2003 إلى مقاطعة الانتخابات، فيما لم تجد صدى شعبياً لها. وأقرّ مجلس النواب إجراء الانتخابات العامة في الـ12 من أيار القادم.

وفي حين تؤكد المفوضية العليا المستقلة،الاستعداد للانتخابات، تبرز دعوات لمقاطعتها من قبل أطراف سياسية تخشى من أصوات التغيير التي تفرزها صناديق الاقتراع، في محاولة لتيئيس المواطن، وجعله أداة تكرس فسادها ونفوذها بدلا من أن يكون أداة لتقويم  الطبقة السياسية في سياساتها.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •