2018/01/25 22:45
  • عدد القراءات 3911
  • القسم : مواضيع رائجة

نخب سياسية لـ"المسلة": مقاطعو الانتخابات خاسرون.. وجهات اجنبية تتحمّس لإفشالها

بغداد / المسلة: اعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون، علي العلاق، ان مقاطعة الانتخابات ستكون خسارة سياسية كبري لمن يتبناها.

واكد العلاق، الخميس 25 كانون الثاني 2018، في حديث لـ"المسلة" على ان "أي جهة تقاطع الانتخابات، ستدرك خسارتها السياسية الفادحة من جراء عدم مشاركتها الشعب في هذه الفعالية الانتخابية التي تحقق الاستقرار السياسي، وتتيح اختيار ممثلي الشعب على ضوء الأصوات التي تُمنح لهم من الشعب".

 في الجانب المقابل اكد العلاق على ان "اغلب الكتل والأحزاب السياسية تتحمس للانتخابات فضلا عن الشعب العراقي".

على صعيد متصل، اتهم النائب عن كتلة المواطن، والقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، فرات الشرع، الجهات التي تروج لمقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة، بتنفيذ أجندات دولية وإقليمية لإخراج العملية السياسية من مسارها الديمقراطي.

واكد الشرع لـ"المسلة"، على انه "ليس من منطلق سليم الترويج لمقاطعة الانتخابات، ومنبعه أما جهل أو سوء فهم، أو استعداء العملية السياسية وإخراجها من مسارها الديمقراطي".

وأضاف أن "الجهات التي تروج لمقاطعة الانتخابات تحمل أجندات أجنبية، وتسعى لتفريغ العملية السياسية من السند الشرعي الدستوري الشعبي، للوصول إلى دفة السلطة والتحكم بمصير الشعب".

ودعت جهات تعارض العملية السياسية في العراق منذ العام 2003 إلى مقاطعة الانتخابات، فيما لم تجد صدى شعبياً لها. وأقرّ مجلس النواب إجراء الانتخابات العامة في الـ12 من أيار القادم.

وفي حين تؤكد المفوضية العليا المستقلة،الاستعداد للانتخابات، تبرز دعوات لمقاطعتها من قبل أطراف سياسية تخشى من أصوات التغيير التي تفرزها صناديق الاقتراع، في محاولة لتيئيس المواطن، وجعله أداة تكرس فسادها ونفوذها بدلا من أن يكون أداة لتقويم الطبقة السياسية في سياساتها.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 0  
  • 9  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - نصير
    1/25/2018 10:21:48 PM

    عندما تتغير الوجوة المغبرة وسراق الشعب عندها نفكر ان ننتخب ....... اقل خطورة اقسم بالله لو اعرف داعش سوف تفوز بلانتخابات ما اذهب ولا انتخب عراقي السنين السابقة علمتنا دروس الله واكبر والله والله والله لا انتخب شيعي ولا سني ولا كردي لعنة علئ اهلي اذا انتخبكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - المهندس اياد
    1/26/2018 12:08:23 AM

    السلام عليكم .....لسان حال المثقف العراقي يقول ان هذه ليست انتخابات ،وانما اعادة لنفس الوجوه السابقه لحكم العراق وهو وجوه كالحه سرقت واذلت واهانت المجتمع العراقي ...وهذه الوجوه مستميتة على اجراء الانتخابات فهي مصدرا للثراء الفاحش والذي بموحبه اغتنت هذه الوجوه وحولت معظم سرقاتها الى دول تحمل هذه الوجوه جنسيتها وانا والمثير من زملائي لن تشارك بهذه الانتخابات ،ﻷنها ببساطه ستعيد عائله العلاق السويديه الى حكم العراق،بل ان هذه الانتخابات ستعيد وجوه الفشل والتردي والهزائم الى حكم العراق مجددا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - تجمع أبناء العراق المظلوم
    1/26/2018 1:44:18 AM

    اولا على المسلة ان تحترم رأي قرائها ولا تحذف الكلام الذي نكتبه وتشوه بذلك سمعتها باعتبارها نافذة حرة لها الملايين من القرّاء .يكفي القول ان فرات الشرع وعلي العلاگ ابرز وجوه ........ في العراق وقد شوها المذهب باعتدائهم السافر عليه من خلال إصرارهم على التمسك بالزي الديني وهو منهم براء .فاذا كان فرات الشرع قد سمح لنفسه ان يحمل رتبة لواء في الجيش العراقي وهو الذي لم يخدم ساعة واحدة في الجيش ثم يتسلق الى البرلمان بعمامته ليتمتع بامتيازات واموال الشعب الفقير و...... خيراته بأسم الدين .اليس هذا فساد!!!ماذا قدم فرات الشرع للعراق والبصرة تحديدا لاشيئ بل على العكس .......... خير العراق وهو غير مبرئ الذمة الى يوم القيامة وكل من يعيد تدويره مرة اخرى معه مشترك في سرقة العراق. اما المدعو علي العلاگ فهو رمز وتجسيد حي لكل المفاسد التي مارسها ويمارسها حزبه واعوانه واتباعه فما جرى للعراق ويجري من سرقات وفساد واستئثار بالسلطة دون وجه حق علي العلاگ مسؤول عنه واصراره على ارتداء العمامة إنما هو اصرار على الاساءة لمذهب أمير المؤمنين ع والعلاك وحزبه هم أعداء الامام علي ع الذين حاربوا المذهب وحاربوا المرجعية و......... المال العام وأزاحوا حملة الشهادات عن المناصب وسلموها للجهلة والمزورين اتباعهم وهو اي العلاگ مسؤول عن كل التجاوزات التي تحدث للدين والمذهب فمقولة العراقيين(بأسم الدين با گونا(سرقونا)الحرامية كان العلاگ اول المقصودين فهو .......... للمال العام وفاسد اداريا وماليا وسياسيا واجتماعيا بل انه عالة على المجتمع العراقي وبسببه وامثاله يقبع العراق في ذيل قائمة الدول الأكثر فسادا وهذه وحدها المفروض ان تجعله يعتزل السرقة ويتوب الى الى الله لو كان تقيا لكنه بعيد كل البعد عن التقوى وأن تظاهر بها لكن الله وصفه وامثاله بقوله سبحانه( اذا جاءك المنافقون قالوا نشهد انك لرسول الله ......والله يشهد ان المنافقين لكاذبون)وهكذا علي العلاگ يتخذ من المذهب والتشيع لعقةٌ في فمه يحوطه ما درت معائشه وعندما محص بالبلاء (الاختبار )كان اول من تخلى عن عبوديته لله تعالى ليكن عبدا للدنيا فنهب واعتدى وتجاوز وطغى وأسرف في أموال العراقيين وحقوقهم هو وحزبه الذي ينتمي اليه. لاسامح الله ......... ولاغفر لهم.



    محسن
    1/26/2018 6:38:52 AM

    احسنتم في تعليقكم وقلتم ما كنّا نريد قوله،بارك الله بكم.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - يشار
    1/26/2018 5:57:19 AM

    اذا العلاق والشرع يحثون العراقين على الانتخابات فاالصوره واضحه جدا-ستجري الانتخابات مثل مايقول العراقيون -جيفيان مله عليوي-ان ساهم الناس فيها اما لم يساهموا وهذا ماصرح به جلال الصفير ابو النستلحينما قال لو عشرة اشخاص يصوتون فتحتسب الننائج الانتخابيه ؟اذا الامور محسومه .........-والسؤال الاهم لوجريت الانتخابات فما بعدها -وكيف تشكل الحكومه وهل نرجع الى المحاصصه الظلاميه -اعتقد ان المشهد العراقي سوف سوف يتعقد ماقبل الانتخابات وما بعدها ولااحد يتكهن بذالك؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •