2018/03/13 16:45
  • عدد القراءات 6351
  • القسم : رصد

الصباح تروّج لذيل بعثي يهاجم النظام الديمقراطي وحكومة العراق في التواصل والمقالات

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: أفادت معلومات بعثتها مصادر الى "المواطن الصحافي" بأن صحيفة الصباح، التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي، تروّج لمرشحة محسوبة على فلول حزب البعث المنحل.

وأفادت المصادر بانه وفي ظل غياب للتدقيق والمتابعة، نشرت "الصباح" تغطية لنشاطات رابعة مزهر شاكر العبيدي، نائب الأمين العام لتجمع صوت الجماهير، الذي يرأسه نوار سعيد الملا المشمول بإجراءات المساءلة والعدالة، ومُنع من الترشيح ضمن قائمة إياد علاوي لهذا السبب.

وتجمع "صوت الجماهير" منضو في ائتلاف "تضامن" الذي يقوده وضاح الصديد.

وتساءلت المصادر عن مغزى الترويج لشخصية عُرفت عبر مواقفها ومقالاتها وتصريحاتها وتدويناتها الكثيرة على النت، عداءها للعملية السياسية واتهامها لحكومة العراق بالطائفية، وفي هذا الوقت بالذات، ليحسب هذا الموقف من صحيفة الصباح وكأنه دعاية انتخابية لمن يعادي النظام الديمقراطي في العراق، وفي نفس الوقت يسعى الى دور سياسي فيه.

وتهاجم العبيدي، سياسة الحكومة من على صفحتها في فيسبوك باستمرار، كما هي الحال في المقالات ذات النفس البعثي والطائفي، التي تنشرها في المواقع العربية، وجندّت العديد من الصحفيين والإعلاميين لتلميع صورتها وصورة من معها من ذيول النظام السابق.

وتعاني "الصباح" من ارث فساد ومعالجات فاشلة للقضايا الحساسة في الحقب الماضية، ودعا إعلاميون ونخب سياسية وثقافية، المسؤولين في مجلس الأمناء وشبكة الإعلام لوضع حد لمثل هذه التجاوزات.

 وكان عضو لجنة الثقافة والإعلام البرلمانية، حيدر المولى، قد اعرب ‏في 17‏ تموز‏، 2017، عن رفضه لوجود كتاب غير وطنيين في صحيفة "الصباح".

وردّت إدارة "الصباح"، في وقت سابق، على الاتهامات المستمرة الموجهة لها بأنها تجامل بعض الكتاب الطائفيين أو أصحاب المواقف الملتبسة بالقول أن "الصباح هي جريدة الدولة، وبالتالي فإنها منفتحة على كل الكتّاب بشرط عدم التحريض على العنف والإرهاب والطائفية وبشرط الالتزام بالسياقات الدستورية والقانونية وبمبادئ العراق الجديد".

وكان ائتلاف دولة القانون حمّل، ‏في 10‏ أيلول‏، 2017، مدير شبكة الإعلام العراقي السابق علي الشلاه، مسؤولية إساءة كتاب تستكتبهم صحيفة "الصباح" للأحزاب الإسلامية، منتقدا تقريب إدارة الجريدة لكتاب من اتجاه معين، عُرفوا بعدائهم للنظام الديمقراطي في البلاد، واستبعاد الكتاب الإسلاميين، ليتخذ القرار عاجلا فيما بعد بإبعاد الشلاه عن المسؤولية. وفي حين دعا الائتلاف إلى تحقيق التوازن في تلك المؤسسة، في التوظيف والاستكتاب، طالب التيار الصدري، بمنع الكتاب المنافقين، وعلى رأسهم كتاب يحنون إلى حقبة البعث ومنعهم من الكتابة في الصحيفة ومحاسبتهم، مشددا على أننا ننتظر إجراءً بحقهم.

وأفادت المصادر بأن مجموعة تابعة للشلاه هي من تقوم بهذه الاجندة التي تضر بالصحيفة وسمعتها قبل أي شيء آخر.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 13  
  • 1  

( 8)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - Ahmed
    3/14/2018 1:42:03 AM

    اذا كان عباس عبود نائم ورجليه بالشمس فحتما يصير الي صار والاكثر منه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (2) - علی علی
    3/14/2018 2:02:28 AM

    ان شبکه الاعلام العراقی یقودها بعض من لهم سوابق فی اعلام نضام المقبور والمنفور الزنیم صدام ابن صبحه وهولاء دخلوا عن طریق اللواگه المتمرسین فیها ابن العوجه وهولاء استطاعوا ان ینشبوا مخالبهم القذره فی اخطر موءسسه اعلامیه فی العراق بعد 2003 لکن العملیه السیاسیه العرجاء والعوجاء اتت بکل عاوی ووای ولقیط وزنیم ونمیم وافاک وسفاک وسفاح ومصاص لکل شئ فاخلتط الحبال فی النابل واصبح الاعلام مزیفا واصحاب القلم والنفس الاعلامی الشریف قد غیوبوا او سقطوا بواسطه هذه الافاعی الاعلامیه السامه لغفله ساسه الاحزاب الذین ملکوا کل شئ فی العراق حتی الهواء لوثوه بفساده واصبح العراق کله عباره عن کاربون قاتم قاتل ممیت لکل روح حیه ونفس زکی واصبح المتکربنون ایصلون ویجولون فی الاوساط الثقافیه لان اصبحت کاربونیه واعتادت علی النفس الکاربونی وهذا منحی خطیر علی الامه لان الاعلام السلطه الرابعه وقد استباح الخماطون والدجالون والکاربونیون کل السلطات فاصبح الشعب مکشوف الضهر وخالی الوفاض ولا حول ولا قوه الا بالله العلی العظیم حسبی الله ونعم الوکیل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - Ahmed
    3/14/2018 2:15:01 AM

    اذا كان عباس عبود نائم ورجليه بالشمس فحتما يصير الي صار والاكثر منه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - Abbas
    3/14/2018 8:04:38 AM

    والله كارثة اذا جريدة الدولة مخترقة والمسؤولين عنها نايمين لعد باقي الدوائر شلون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - Abbas
    3/14/2018 8:18:05 AM

    والله كارثة اذا جريدة الدولة مخترقة والمسؤولين عنها نايمين لعد باقي الدوائر شلون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (6) - Abbas
    3/14/2018 9:03:59 AM

    والله كارثة اذا جريدة الدولة مخترقة والمسؤولين عنها نايمين لعد باقي الدوائر شلون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (7) - Abbas
    3/14/2018 9:04:14 AM

    والله كارثة اذا جريدة الدولة مخترقة والمسؤولين عنها نايمين لعد باقي الدوائر شلون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (8) - يوسف الصالحي
    3/14/2018 10:24:10 AM

    هو شبكة الاعلام مو تابعة للحكومة يعني لازم تتبع الشي الصحيح هي مو مستقلة او شي ثاني وعلى اي اساس تسوي دعاية انتخابية لاحد



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •