2018/04/09 14:50
  • عدد القراءات 2481
  • القسم : المواطن الصحفي

ممثل العراق في يونسكو.. موظف "فضائي" النشاط.. لأجله عُدلّت الميزانية..

بغداد / المسلة: كشف المواطن صلاح المكتوب في رسالة الى  "المسلة"،   عن إضافة بند إلى قانون الموازنة العامة للعام 2018 لمصلحة مساعد رئيس البعثة العراقية لدى اليونسكو في باريس إسماعيل الجبوري، وهو أحد أقارب رئيس اللجنة المالية النيابية محمد تميم.

نص الرسالة:

هل سمعتم بـ"ميزانية إسماعيل" لسنة 2018 ؟

اهتمت ميزانية الدولة لسنة 2018 بمصالح "إسماعيل" لدرجة انه جرى تغيير بند وإضافة بند آخر حتى تبقى "حصة إسماعيل" في ميزانية الدولة، وحتى لو تسبب ذلك بتخريب مصالح الدولة العليا.

أما من هو "إسماعيل"؟، فهو ابن خال رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب محمد تميم، ويشغل "إسماعيل الجبوري" منصب مساعد رئيس البعثة العراقية لدى اليونسكو في باريس منذ ما يزيد على خمسة سنوات.

يكلف "إسماعيل" الدولة العراقية منذ سنوات آلاف الدولارات شهيراً، فهو يقيم في فرنسا مع عائلته وأطفاله ويتمتع بكافة المخصصات الدبلوماسية بما فيها شقة فاخرة وسيارة مرسيدس مع ضمان صحي كامل.

المشكلة ليست في كون "إسماعيل" جرى تعيينه بهذا المنصب الدبلوماسي الثقافي الرفيع لكونه ابن خال محمد تميم الذي كان يشغل منصب وزير التربية في حينها، بل المشكلة أن إسماعيل لا يجيد التحدث بالانكليزية أو الفرنسية فضلاً عن ضعف اللغة العربية، ولم يستطع تعلم جملة فرنسية واحدة رغم إقامته في باريس لمدة خمسة سنوات.

 إسماعيل لم يشارك في أي مؤتمر من مؤتمرات اليونسكو وليس لديه أيّ نشاط يذكر، ولم يفعل أي شيء منذ خمس سنوات غير التوقيع على استلام مخصصاته المالية شهرياً.

سؤال: كيف جرى التلاعب بميزانية الدولة العامة لسنة 2018 لمصلحة "إسماعيل" ابن خال رئيس اللجنة المالية..؟!

 

الجواب: جرى إضافة المادة 26 / خامساً / د، والتي بموجبها سوف يتم سحب رئيس البعثة العراقية لدى اليونسكو وهو محمود ملا خلف بحجة تقليل النفقات، وهو شخص له العديد من المنجزات مع هذه المنظمة، حتى يتولى "إسماعيل" المنصب وفق ما نصت عليه الميزانية العامة، كما جاء بالنص أدناه:

د- على الجهات المختصة إعادة رؤساء الممثليات والبعثات العراقية الدبلوماسية من العاملين في المنظمات العربية والإقليمية والدولية إلى مركز الوزارة المعنية على أن يبقى التخفيض لموظفي الملاك الدائم والمستخدمين المحليين على حاله والتي تم إقراره في موازنة عام 2017، ويتولى سفير العراق في تلك الدولة إدارة شؤون الممثلية المالية على أن يتولى موظفو الممثلية أو البعثة تسيير الأمور الإدارية، ويستثنى من ذلك بعثة العراق في نيويورك والمنظمة الدولية في جنيف.

يكاد يكون من الواضح تماماً أن نص مادة الميزانية العامة كتب لمصلحة "إسماعيل" فقط، حيث جرى استثناء بعثة العراق في نيويورك وجنيف وشمول بعثة اليونسكو فقط وذلك لمصلحة "إسماعيل" ابن خال رئيس اللجنة المالية في البرلمان.

هذه هي قصة ميزانية إسماعيل لسنة 2018.

"المسلة" غير مسؤولة عن محتوى النصوص التي ترد إلى بريدها، ولا عن الأخطاء الواردة فيها، وتنشرها كما وردت، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 12  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - عبد العزيز المحمودي
    4/10/2018 10:50:50 AM

    وين النزاهة الي حايرة بكتب قديمة ومالهة اي اهمية وعايفة هيج مواضيع وين النواب الي يدورون رقابة على اشياء تفيد الشارع العراقي وهذا الش مخزي بلد كامل محد بحالة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - علي
    4/10/2018 8:16:47 PM

    الواد اسماعيل بتاع الوزير . جم اسماعيل وسماعيل عدنا بالسفارات و الملحقيات حدث ولا حرج . لا و الاظرب من تحجي وياهم على وضع العراق يبدون ايسبون بالحكومة من اعلى واحد الى اصغر موظف . و هم على قولة المثل اكل و مرعى و قلة صنعى . والله الفساد بالعراق ولا ينتهي . لان كل واحد لازم لزمه على الثاني . والشعب ميكدر اغير الوضع قبل كان بس صديم و عنده الامن الي جان امخوفنا و مكدرنا عليه . هسه عدنا الف صديم و كل صديم عنده الامن و جيش جرار . الا اللهم ايصير زلزال ابقاعة و كلهم مجتمعين بس هذا الحل الوحيد الي ايخلصنا . لا انتخابات ولا بطيخ هذوله بسمار كونكريت و مدكوك ابخشب جاوي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •