عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   السبت, 20 سبتمبر 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل سينجح التحالف الدولي في القضاء على داعش في العراق ؟



عرض التفاصيل
عرب وعالم
حجم الخط :
عدد القراءات:
2289
2013/06/24 09:33

مقتل اربعة اشخاص في هجوم السلفيين على منازل مصريين شيعة في مدينة الجيزة


حسن شحاته، الذي يوصف بأنه زعيم الشيعة في مصر، قد قتل في الهجوم.


بغداد/ متابعة المسلة: قتل 4 أشخاص بعد أن هاجمت مجموعة وصفت بأنها سلفية منازل مواطنين شيعة مصريين بإحدى قرى محافظة الجيزة، جنوبي القاهرة.

ونقل عن الدكتور مصطفى غنيم، أحد مسؤولي وزارة الصحة المصرية، قوله إن حسن شحاته، الذي يوصف بأنه زعيم الشيعة في مصر، قد قتل في الهجوم.

وكان مدير مباحث محافظة الجيزة قال في وقت سابق بأن أربعة مواطنين من الشيعة نقلوا في حالة خطرة إلى إحدى المستشفيات بعد "اعتداء سلفيين" عليهم أثناء تجمعهم في منزل بإحدى قرى المحافظة.

وأفادت مصادر أمنية في مصر بأن ثمانية أشخاص آخرين أصيبوا في الحادث.

وذكر شهود عيان أن الاشتباكات "وقعت بين المتواجدين من الشيعة، في قرية زاوية أبو مسلم بالقرب من مدينة أبوالنمرس جنوب الجيزة، المتاخمة للعاصمة القاهرة، وبين السلفيين ".

وأفاد حازم بركات، مصور صحفي ومراسل برنامج ''مانشيت'' المذاع على فضائية ''أون تي في'' بأن أكثر من 3 الآف شخص من أهالي منطقة أبو النمرس، معظمهم من السلفيين والمنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، حاصروا منزل أحد أئمة المساجد بالمنطقة، أثناء تناول الشيخ حسن شحاتة القطب الشيعي المشهير وجبة الغذاء لديه، وقام الأهالي باقتحام المنزل والتعدي بالضرب على الشيخ شحاتة حتى سقط على الأرض في حالة إغماء وأصيب بكسور وسحجات وكدمات بمختلف أنحاء جسده، إضافة لإصابة 4 أشخاص من أهالي القرية بسبب التدافع والتزاحم.

وأكد على أن جميع من كانوا في المنزل قتلوا بسبب الشحن الطائفي ضد الشيعة مضيفاً: "أنا مصور فيديوهات للناس مقتولة"، وأخطرت شرطة النجدة اللواء محمد الشرقاوي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بتجمهر أهالي قرية أبو مسلم بأبو النمرس، والتعدي بالضرب على شيخ شيعي اعتراضا منهم على تواجده بالقرية.

وقام المهاجمون بعد قتل الاشخاص الاربعة بسحل جثثهم والتمثيل بها امام تشجيع وهتافات المتواجدين .

وحسن بن محمد بن شحاتة بن موسى العناني. هو عالم دين شيعي مصري. ولد في 10 نوفمبر 1946، في بلدة هربيط التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية. ولد في أسرة حنفية المذهب لكنه أعلن تشيعه عام 1416 هـ الموافق لعام 1996 واعتقل لمدة ثلاثة أشهر بتهمة "ازدراء الأديان". كما أنه تعرض للاعتقال مرة أخرى عام 2009 مع أكثر من ثلاثمائة شيعي، ثم أُفرِجَ عنه، وهو ممنوع حالياً من السفر خارج مصر.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين القوا بثقلهم وراء دعوة للجهاد في سوريا مما زاد من القلق من حدوث اضطرابات طائفية في مصر حيث يمثل الشيعة اقلية.

وتوالت ردود الافعال من شخصيات مصرية اعلامية وسياسية حول الحادث في مواقع التواصل الاجتماعي .
فقال محمد البرادعي على صفحته في تويتر ان "قتل وسحل مصريين بسبب عقيدتهم نتيجة بشعة لخطاب "ديني" مقزز ترك ليستفحل. ننتظر خطوات حاسمة من النظام والأزهر قبل أن نفقد ما تبقي من إنسانيتنا".
وقال المفكر المصري د.يوسف زيدان من خلال حسابه الشخصي على الفيس بوك " ما قام به بالأمس المجرمون المنسوبون زوراً و بُهتاناً إلى الإسلام السُّنى السلفى ، من قتل أربعة من المصريين عقاباً لهم على تشيُّعهم ، هو أمرٌ لا صلة له بالسلفية و لا بالسُّنّة و لا بالإسلام ، و لا بالإنسانية ذاتها ، و إنما هو مجرد عملٍ إجرامىٍّ اقترفه هؤلاء الجُهّال علانيةً ، لعلمهم بأنهم سيفلتون من العقاب". 
وقال القيادي في حزب النور ناجدر بكار " لن ننجر للعنف.. والاعتداء على الشيعة في «أبو مسلم» مؤسف ومستهجن".
وقال السياسي والكاتب عمر حمزاوي على تويتر "أبو النمرس أو ظلامية الطائفيين والمذهبيين والتكفيريين المسنودين رئاسيا، وعواقبها الكارثية على الحق في الحياة والسلم الأهلي وتماسك الوطن".
وقال الشاعر تميم البرغوثي "ناس في حالهم بيحتفلوا بعيدهم في بيت في الهرم، راح السلفيين قتلوهم وسحلوهم وبعدين راحوا يصلوا المغرب!".
وقال الاعلامي باسم يوسف "المسلمون يسبون الأديان الأخرى و يقولون عليها محرفة و كاذبة و مع ذلك يوزعون المصاحف بحرية تامة في بلاد الغرب.لكن هنا نقتل اللي يزعلنا
واضاف في تعليق اخر "لما تفرح لقتل مسلم مذهبه مختلف عنك يبقى ماتزعلش لما السيخ و الصهاينة يقتلوهم .انت عدو للإنسانية لا تطلب إذا معاملتك بإنسانية".
وتابع في تعليقة اخرى "اذا كنا بنقول انه رحمة للعالمين. طب لما تقتل الناس اللي عقيدتها مش عجباك و تشتم الباقي, فضل مين من العالمين؟".
وقال ايضا "النهاردة شيعي بكرة صوفي بعده قبطي قبله بهائي و بعدين مسلم مش موافق على تطبيق الشريعة بفكركم و بعدين واحد شكله مش عاجبك.".
وكانت اول تعليقة له على الحادث مشيرا الى اجتماع العلماء الذين دعوا الى الجهاد في سوريا وهاجموا الشيعة "رئيس دولة يجلس و يسكت في حضرة من يحرض على الشيعة و يلقبهم بالانجاس فلا تندهش إذا تم حرقهم في بيوتهم. اول رئيس محرض منتخب".
كما انتقد السياسي منعم أبو الفتوح الحادث قائلا " مقتل الشيعة عدوان علي الشرع وجريمة بشعة".

 

اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 2
(1) الاسم: ابو نور -بغداد - تاريخ الارسال: 24/06/2013 12:57:50
سبحان الله كيف تعتبر نفسك مسلم وانت تقتل من يؤمن بالله وبرسوله وباهل بيته ؟؟اليس هذا نفاق ومهزلة الاديان لماذا يكرهو الشيعة؟ لانهم موالين لآل محمد؟ من جاء بالاسلام وحمل رسالة السماءهل ابا لهب ام محمد (ص)اذن لماذا تقتلون من يحب محمد وال محمد ؟؟ والله لامر عجب ان يحدث هذا وان هؤلاء لهم اشر الدواب وسوف يحرقون بنار جهنم وبئس المصير
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   0
(2) الاسم: عبد الجليل - تاريخ الارسال: 24/06/2013 14:20:30
السلام عليكم يجلس رجل الدين (الاموي السني) ويقول أن الشيعي نكس واليهودي أفضل منه في كل شئ .ويجلس رجل الدين (الشيعي الصفوي) على المنبر ويقول أن السني نكس واليهودي أطهر منه بكثير وبالنتيجة والتحليل لهذه المعادلة فأن اليهودي أطهر من المسلمين جميعاً.
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   0
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: