2018/04/04 20:04
  • عدد القراءات 6616
  • القسم : رصد

الجبوري: سياسيون سنّة اجتمعوا مع مجرمي سبايكر بتركيا والمطلك "ضَغَطَ" عليّ كي لا أكشف القتلة

 بغداد/المسلة: كشف القيادي في "تحالف بغداد"، مشعان الجبوري، ‏الأربعاء‏، 04‏ نيسان‏، 2018، عن ان سياسيين عراقيين من كتل وأحزاب سنية، اجتمعوا مع الإرهابيين الذين ارتكبوا مجزرة سبايكر التي راح ضحيتها المئات من شباب العراق.

وأضاف الجبوري في حوار لقناة الميادين اللبنانية ان السياسي صالح المطلك مارس عليه "ضغوطاً" كبيرة لكي لا يسمي مرتكبي مجزرة سبايكر"، قائلا : "لدي تصوير لمن ارتكب المجزرة، وللناس الذين كانوا يشاهدونها"، مؤكداً أنه "أراد كشف أسماء المجرمين الحقيقيين لمرتكبي المجزرة لتبرئة عائلته المنتمية لنفس المنطقة".

وقال الجبوري ان "هؤلاء السياسيين، استعانوا بمجرمي سبايكر لأغراض التصويت لهم في الانتخابات"، في محاولة منهم لكسب حواضن الإرهاب من العشائر في مناطق صلاح الدين في السباق الانتخابي.

وقال الجبوري انه "أعلن عن أسماء المجرمين الذين نفذوا مجزرة سبايكر وبعضهم من أبناء منطقته".

يذكر أن مجزرة سبايكر ارتكبها تنظيم داعش العام 2014 بعيد دخوله مدينة الموصل، حيث قام بإعدام وذبح المئات من المنتسبين للقوات الجوية العراقية الذين كانوا متواجدين في القاعدة القريبة من مدينة تكريت شمال العراق.

واكد الجبوري على ان "المجرمين الحقيقيين الذين ارتكبوا مجزرة سبايكر، لم تتم محاسبتهم الى الان".

 وعن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي اعتبر الجبوري أنه "نجح في اختيار ضباط أكفاء في قيادة العملية العسكرية وتحرير العراق".

واعتبر الجبوري إن "العرب السنّة لن ينازعوا الشيعة على رئاسة الوزراء"، مُقراً بأغلبية الشيعة في العراق".

وأشار القيادي في "تحالف بغداد"، إلى أن "استطلاعات الرأي حول الانتخابات في العراق غير صحيحة"، مؤكداً على إن "الانتخابات السابقة كانت كلها تزوير، ولذلك يريدون العودة إلى الفرز اليدوي بدل الإلكتروني لتزوير الانتخابات.

 المسلة


شارك الخبر

  • 23  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •