2018/04/29 12:15
  • عدد القراءات 3050
  • القسم : مواضيع رائجة

محللون: "النصر" في مقدمة خيارات الناخبين .. وجهات تستثمر الحشد انتخابيا

بغداد/المسلة: كشف المحلل السياسي حسين الكناني، ‏الأحد‏، 29‏ نيسان‏، 2018، عن أن استبيانات مراكز البحوث تؤكد على أن ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي يأتي في مقدمة اختيارات الناخبين العراقيين، فيما أشار إلى أن بعض الجهات تستخدم الحشد الشعبي كورقة رابحة لأغراض الدعاية الانتخابية.

وقال الكناني في حديث لـ"المسلة"، "أظهرت استطلاعات واستبيانات مراكز البحوث على عينات عشوائية لطلاب جامعات وموظفين ونخب أن النسب متفاوتة، وأن القوائم الثلاث الأولى ستكون: النصر فالفتح ثم دولة القانون، بنتائج 32 فـ30 ثم 28 لمقاعد كل منها، تلتها قائمة متحدون وهو أمر شكّل مفاجأة للبعض".

وأضاف أن "القوائم الأخرى ليست لها حظوظ كبيرة وبقيت في ذيل نتائج الاستطلاع".

غير ان المحلل السياسي مؤيد العلي قال في حديث لـ"المسلة"، أنه "لا يمكن التكهن بعدد المقاعد التي يحصل عليها الائتلافات في الانتخابات القادمة، لعدة أسباب بينها، أن الكثير من التحالفات انشقت إلى عدة تحالفات، كدولة القانون الذي انشق منه تحالف النصر والفتح، إلا أننا نتوقع أنها ستحصل على نسب مقاعد متقاربة جداً مما تضطر إلى تشكيل تحالف أكبر بعد الانتخابات".

وبشأن استغلال الحشد الشعبي كدعاية انتخابية أفاد الكناني أن "الحشد الشعبي ورقة رابحة يسعى الجميع إلى استخدامها، فالكل يدّعي الانتصار، والكثير منهم كانوا جزءً أساسياً في عمليات التحرير، إلا أن الحشد اليوم بات جهازا تشرف عليه الحكومة".

وتابع أن "تظاهر منتسبي الحشد بات أمراً دون فائدة لاعتبارات عديدة، بينها أن الكثير من قيادات الحشد خرجوا بقوائم انتخابية منفصلة".

ولفت إلى أن "الحكومة تتعامل الحشد كجهاز تابع لها، ومستحقات مقاتلي الحشد أمر واجب عليها، ولا بد من مساواتها مع أقرانهم في الأجهزة الأمنية الأخرى في الدفاع والداخلية".

وأكد أن "كل هذه الاجندة، أوراق انتخابية لا علاقة لها بالحشد ولكن جهات تستفاد من الزخم الجماهيري للحشد ويتم ترويجها بين الحين والحين لأغراض الدعاية".

 واعتبر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في 24 نيسان 2018، استغلال اسم الحشد الشعبي في الانتخابات "ممنوعاً بل لعله حرام". وأضاف "انصحهم بعدم مواجهة المرجعية وعدم المساس بها، فهذا مضر بسمعة المذهب والإسلام"، داعيا إلى "تقديم المصالح العامة على الخاصة".

وأكد ائتلاف النصر، أن بعض الجهات السياسية تعمل على تحريض الحشد الشعبي للتظاهر أمام المنطقة الخضراء، في محاولة لاستخدام طرق غير شرعية لتحقيق غايات شخصية لأغراض انتخابية.

 

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •