2018/04/29 12:31
  • عدد القراءات 1378
  • القسم : مواضيع رائجة

النزاهة: سنتعامل بالقانون مع المرشحين المستخدمين لعنواننا في الصراعات السياسية

بغداد/المسلة: أصدرت هيأة النزاهة، الاحد 29 نيسان 2018، بياناً حول استخدام مرشحين وقوى لأسمها في "التسقيط" والدعاية الانتخابية.

وذكرت الهيأة في بيان تابعته المسلة، ان "بعض الأصوات التي ترمي إلى تحقيق أغراضٍ ومرامٍ دعائيَّةٍ بدأت تتصاعد مع بدء الحملة الانتخابيَّة للمُرشَّحين للانتخابات البرلمانيَّة، إذ بدأت تلك الأصوات بالتقوُّل والحديث لزجِّ الهيأة في أتون صراعاتٍ ومهاتراتٍ بعيدةٍ عن الاختصاص، في محاولةٍ واضحةٍ للظهور الإعلاميِّ عبر التصريحات التي تتعلَّق بعملنا، ونقل المعلومات غير الدقيقة عن الهيأة".

وحذرت الهيأة، من "محاولات زجِّها في الصراعات السياسيَّة بين المُرشَّحين"، مبينة انها "ستكون مُضطرِّة لسلوك الطرق القانونيَّة، إن استمرَّ البعض في ذلك".

وأكدت ان "أبوابنا مُشرعةٌ أمام الجميع، وأذرعها ممدودةٌ لكلِّ من يروم التعاون مع الأجهزة الرقابيَّة، خدمةً للمصلحة العامَّة وضمن حدود القانون، بيد أنَّـنا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أكاذيب البعض بإحالة ملفَّاتٍ أو قضايا فساد إلى الهيأة، في وقت إن الحقيقة تشير إلى عكس ذلك، لأنَّـنا بقدر ما نحترمُ حريَّة التعبير عن الرأي التي كفلها الدستور، فإنَّنا وكلّ ذي لبٍّ نُفرِّق بين حريَّة الرأي وبين محاولات البعض لتضليل الرأي العام عبر ادعاءات وفرى تتضمن إحالة ملفات فسادٍ إلى الهيأة بقصد الظهور الإعلامي وتحقيق مآرب ومكاسب دعائية".

في ختام البيان، دعت هيأة النزاهة، وسائل الاعلام، الى "ضرورة استقاء المعلومات الخاصَّة بالهيأة من خلال موقعها الرسميِّ www.nazaha.iq".

متابعة المسلة

 

متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •