2018/05/01 12:21
  • عدد القراءات 4714
  • القسم : مواضيع رائجة

هيبة الدولة والانتماء الوطني يدفعان أهالي كركوك الى التصويت لـ"النصر"

بغداد/المسلة: قال المرشح عن حزب الفضيلة الاسلامي ضمن ائتلاف النصر في كركوك، عامر الجبوري، الثلاثاء 1 آيار 2018، اننا ابلغنا رئيس الوزراء حيدر العبادي بضرورة التنسيق بين القوات الأمنية في المحافظة، فيما أشار الى ان كركوك مدينة متآخية ومتعددة الأعراق والطوائف وهذا ما يجعل هذه التعدد بمثابة "النعمة" في المدينة .

وذكر الجبوري لـوسائل اعلام تابعتها المسلة، ان  كركوك ليست لحزب او لقومية او لطائفة معينة وانما عراقية بامتياز وبالتالي نحن بحاجة ماسة لان نكون عراقيين وفقط، مشيراً الى اننا "ابلغنا العبادي خلال زيارته للمحافظة بالعوائل المهجرة والقرى المهدمة والعديد من الملفات من بينها ملف القوات الامنية وضرورة تنسيقها في المحافظة".

وتابع الجبوري بشان ترشيحه للإنتخابات عن محافظة كركوك ضمن إئتلاف النصر، " انني عندما طرحت نفسي للترشح لم ادخل بصفتي عربياً او شيعياً او حتى مسلماً وانما طرحت نفسي بصفتي عراقياً حتى اكون ممثلاً لكافة ابناء الشعب العراقي في كركوك ".

وبشان حظوظ إئتلاف النصر في محافظة كركوك، اكد الجبوري، ان " الإئتلاف سيتصدر القوائم في كركوك والتوجه تجاه النصر ليس فقط من العرب وانما من الكرد والتركمان والكاكائية واطياف المجتمع الاخرى في المحافظة ".

وتابع ، ان" الجميع يبحث عن هيبة الدولة والكل يبحث عن انتماء عراقي، لان المواطن في كركوك تعب من الصراع الذي يستخدم لجهة دون جهة اخرى ولذلك الكل متوجه الان الى بغداد لاجل ان تكون هنالك سلطة اتحادية حاكمة لا تفرق بين الشمال والجنوب والوسط بل الكل تحت ظل القانون، ولهذا السبب كانت الانظار متوجهة لقائمة النصر" مبيناً ان "اتصالات عديدة تصل لمرشحي النصر من كافة الشخصيات والاطياف والقوميات في كركوك، تبدي دعمها للائتلاف في الانتخابات".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •