2018/06/02 13:15
  • عدد القراءات 3867
  • القسم : المواطن الصحفي

الطريق الى وزارة الصحة ومدينة الطب.. معبّد بالأوساخ والنفايات

بغداد/المسلة: كتب مهيمن علي الى المواطن الصحافي:

يُظهر مقطع فيديو، الفرق الشاسع في المشهد من داخل وزارة الصحة عما في خارجها، وبدا الطريق الى داخل مدينة الطب ويمثل منفذا الى وزارة الصحة وثلاجات الموتى، في حالة يرثى لها من الإهمال، وانتشار الاوساخ، والفوضى البصرية والبيئية العارمة.

وفي حين تقول احصائيات نشرتها وسائل اعلام، ان العراق يعد اليوم في أسفل قائمة المجتمعات النظيفة، حيث الثقافة البيئية في أدنى مستوياتها، يرى عراقيون ان ارجاع اسباب انتشار الاوساخ والنفايات في احياء المدن في العراق، لا يعود الى الخدمات البلدية، فقط بل الى المواطن باعتباره المسؤول الأول عن نظافة بيئته.

وفي حين تعد وزارة الصحة بمؤسساتها ومستشفياتها، المقياس على نظافة البلد وصحته، فان الذي يحدث في العراق هو العكس، اذ أصبحت المستشفيات والدوائر الصحية، في الكثير من الحالات، انموذجا لسوء الإهمال، والانهيار في القطاع الصحي.

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •