2018/05/03 20:55
  • عدد القراءات 3404
  • القسم : المواطن الصحفي

هكذا اختلس وزير التربية 10 مليارات دينار بالتنسيق مع شركة لبنانية

بغداد/المسلة: كتب هادي الحسيني الى المواطن الصحافي في "المسلة": الكل يعلم مدى ما تركه موضوع المناهج الدراسية ونقصها الشديد في مدارسنا من آثار على العوائل العراقية التي اضطرت لاقتطاع جزء غير قليل من قوتها اليومي لتشتري تلك المناهج من السوق السوداء وبمبلغ يصعب تأمينها.

الاتهام هذا موثّق وبالدليل القاطع عبر جهتين، الأولى، مكتب المفتش العام لوزارة التربية، وجهاز المخابرات العراقي.

مصدر مطلع على فساد اقبال يمتلك وثائق تؤكد تورط اقبال بصفقة فساد مع شركة لبنانية يرأسها مالك قناة "الجديد" اللبناني تحسين الخياط.

يقول المصدر ان وزارة التربية العراقية، قامت بـتوجيه دعوة الى شركة لبنانية تسمى "دار غارنيت" لطبع كتب منهاج اللغة الانكليزية للعام الدراسي ٢٠١٨، وبكمية (٢٤) عنوان كتاب، بمبلغ قدره 38 مليار دينار عراقي.

ويضيف المصدر، ان هناك شركات عراقية ذات إمكانيات قُيمت من قبل لجان وزارة التربية، وهي شركة الطباع، وشركة المتعهد، وقد قدمت على نفس المنهاج ونفس العناوين بتكاليف أقل، إذ بلغ العرض من الشركة الاولى 29 مليار دينار، اما العرض من الشركة الثانية فقد بلغ 30 مليارا.

ويكشف المصدر: على الرغم من وجود حالة من حالات هدر المال العام تقدر بـ10 مليارات دينار، هناك اصرار من قبل وزير التربية وبالتعاون مع اللجنة المشكلة، لتقييم الأسعار من قبل الشؤون الادارية، على احالة الكتب الى الشركة اللبنانية (دار غارنيت) علماً ان الوزير تجاهل إرسال الكتب الرسمية الخاصة بشركة غارنيت الى الجهات الأمنية التي تدقق وضع الشركات الأجنبية.

ويبين ان "تقييم اللجنة الخاصة أوضح ان سعر الملزمة يكون وفقا للمبلغ المطلوب من الشركة اللبنانية التي يتعامل معها وزير التربية، ٢٣١ دينار، وهذا ما سلمته الى مكتب المفتش العام في وزارة التربية، الذي ابدى بدوره ملاحظاته بأن هنالك هدر بالمال العام يقدر بـ١٠ مليار دينار عراقي إضافة الى عدة فقرات أبدى تحفظه عليها، علما ان سعر الملزمة للعام السابق بلغ ٢٢٥ دينار".

ويشير المصدر الى ان "شركة دار غارنيت"، التي ليس لها فرع معلوم في العراق، بحسب جهاز المخابرات الوطني، يبلغ راس مالها 2500 باوند (ما يقارب 3500 دولار امريكي)، في حين ان سماسرتها في وزارة التربية هم كل من الموظف جبار احمد حسن، والموظف عطية عبد الرحمن نصيف (وهو مديرة التجهيزات)، وهم ممثلو دار غارنيت امام وزير التربية محمد اقبال".

وتكشف وثيقة صادرة عن جهاز المخابرات الوطني بتاريخ 2 نيسان 2017، معنونة الى وزارة التربية/ مكتب الوزير عن وجود هدر بالمال العام بالصفقة الانفة الذكر وفق ما يؤكده المصدر.

 حملت الوثيقة عنوان: اعلام، ونصت على، ان "كتابكم ذو العدد 4931، في 27/2/2017، نود بصدده اعلامكم الاتي:

1. لدى تدقيق قاعدة بيانات الشركات الأجنبية المسجلة في العراق لم يؤشَّر لدينا وجود عنوان او مقر فرع لشركة (دار غارنيت للنشر التربوي).

2. بعد البحث والتقصي عن الشركة البريطانية "اللبنانية" المشار اليها بالفقرة 1 اعلاه فأنها تأسست في بريطانيا بتاريخ 1/3/1991، وهي شركة خاصة ذات مسؤولية محدودة تصنف على انها من الشركات الصغيرة المختصة في مجال طباعة الكتب، ويديرها كل من صفاء حافظ الخوري، كريم الخياط، نادية الخياط (ويملكها تحسين الخياط مالك قناة الجديد اللبنانية، طبقا للمصدر المطلع).

3. يتعذر علينا إبداء الرأي الأمني بصدد الموضوع في الوقت الحاضر لعدم وجود عنوان حالي للشركة داخل العراق.

الشكر والتقدير للمفتش العام للوزارة التربية علي حميد كاظم، لتحفظه على طبع مناهج اللغة الانكليزية، رغم اصرار وزير التربية على تسلم الصفقة للشركة اللبنانية.

هنا، نحذر الموظفين المتورطين بهذه الصفقة بأن بقائهم في مواقعهم "اداةً" للمختلس محمد اقبال سيعرضهم للملاحقة القانونية وبما انهم كما يدعون "عبد مأمور" ولا صلة لهم بما يحدث خلف الكواليس فعليهم ان يتبرؤا من فساد هذا الشخص لانهم اول من سيضحي بهم ويرميهم كبش فداء "رخيص" للغاية.

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - يشار
    5/4/2018 5:20:20 AM

    هي لها تلغف من ابسط موظف في الدوله الى ........-ما الشعب المسكين فهو نايم نومة اهل الكهف؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •