2018/05/16 05:25
  • عدد القراءات 5531
  • القسم : رصد

اهمال فحص أجهزة الاقتراع يفضح الاجندة السياسية بعمل المفوضية

 بغداد/المسلة: تشيرُ وثائق رسمية حصلت عليها "المسلة"، الى أن لجنة النزاهة في مجلس النواب خاطبت، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في 18 كانون الثاني 2018، مستفسرة عن "فحصها للأجهزة الالكترونية الخاصة بالاقتراع، وآلية الفحص والشركة المعتمدة والعقد المتفق معها".

وجاء ردّ المفوضية في 25 شباط/فبراير 2018 أي بعد مرور نحو 40 يوماً، لتزعم أنها "شكلت لجاناً فنية متخصصة، مهمتها متابعة الإنتاج وفحص الأجهزة من الناحية الفنية في بلد التجهيز"، فيما كشف رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، 15 أيار 2018، عن أن المفوضية أبلغت الحكومة بعدم اختيار شركة لفحص أجهزة التصويت قبل أسبوع من الانتخابات.

متابعون معنيون، يعتبرون أن تأخر المفوضية في ردها على سؤال البرلمان حول فحص الأجهزة الالكترونية، كافٍ لإدانتها وتقصير واضح في عملها، يجعلها موضعاً للمحاسبة.

 وسجّل مراقبون ووسائل إعلام محلية وأجنبية، عطل الأجهزة الالكترونية الخاصة بالاقتراع في عدة مدن عراقية، بينها الدجيل وتلعفر والرطبة والقائم والاعظمية والصدر والضلوعية وزاخو وكركوك وغيرها.

وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات، السبت 12 أيار 2018، عن "نجاح" عملية الاقتراع التي جرت في العراق، بنسبة مشاركة بلغت %44.52، في أول انتخابات يشهدها العراق بعد الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي، ورابع انتخابات منذ سقوط النظام السابق لاختيار برلمان عراقي جديد.

المسلة

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •