2018/05/17 20:00
  • عدد القراءات 1844
  • القسم : المواطن الصحفي

مراقب دولي: أخطاء فادحة وإدارة فاشلة لعمليات الاقتراع في سامراء

بغداد/المسلة: اعتبرت معلومات وردت إلى "المسلة"، من مراقب دولي رصد عدة خروقات في العملية الانتخابية في سامراء ، ان مسؤولية ذلك يقع على عاتق المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وهي التي تتحمل مسؤولية التقصير، والخلل في الاقتراع والعد والفرز ، فيما أشار الى ان للأجهزة الأمنية دور في هذا التقصير.

نص الرسالة:

بعد الزيارة للمراكز الانتخابية كوني مراقب دولي مجاز من الولايات المتحدة الأمريكية وبتنسيق مع المفوضية العليا للانتخابات لاحظنا الأخطاء التي لم تسر وفق القوانين المعتمد عليها:

  • ضعف كوادر المفوضية على السيطرة في المراكز الانتخابية مما سبب إرباك في العمل وحرمان عدد كبير من الناخبين من الإدلاء بأصواتهم.

 

  • عدم التنسيق الكافي بين المفوضية والقوات الأمنية.

 

  • تدخل مراقبي الكيانات والوقوف خلف منصات التصويت.

 

  • استخدام الهواتف الذكية من قبل المراقبين والأفراد.

 

  • تعطيل الأجهزة الالكترونية الخاصة بالتصويت مما أدى الى استخدام التصويت اليدوي وملء الاستمارة الخاصة بالمفوضية بالمصوتين وهذا سبب تأخير في عملية التصويت بسبب عدم أخذ الإجراءات الكافية من المفوضية، ما سهل عملية التزوير لصالح الأحزاب والأشخاص، وكذلك وجود منتسبين أو موظفين في المفوضية لم يبادروا إلى اتخاذ اللازم لحل المشاكل التي حصلت بل بالعكس حضروا متأخرين.

 

  • فرض حضر التجوال من قبل القوات الأمنية عرقل وصول الناخبين من والى المدينة وكذلك صرف بطاقات الحركة لأعداد محدودة واستغلال عدد كبير من باجات التخويل لصالح شخصية متنفذة.

 

المسلة غير مسؤولة عن محتوى النصوص التي تتضمن اسم الكاتب والمصدر، ولا عن الأخطاء الواردة فيها، وتنشرها كما وردت، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة"..

 

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •