2018/05/29 22:50
  • عدد القراءات 5398
  • القسم : رصد

الإدارة الفاشلة للحمامي تدفع مجلس الوزراء الى فصل سلطة الطيران عن وزارة النقل

بغداد/المسلة: قرر مجلس الوزراء، الثلاثاء 29 ايار 2018، فصل سلطة الطيران عن وزارة النقل، والحاقها بمجلس الوزراء.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوع المتلفز تابعته "المسلة"، إنه ومن اجل سلامة الطيران المدني، ولعودة الاجواء العراق بشكل سليم وبغية عدم تعرضه الى عقوبات، تم اتخاذ القرار.

يشار الى أن وزير النقل كاظم فنجان، قد وجّه مؤخراً بتنفيذ امر نقل مدير عام الطيران المدني عباس عمران، الى الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود بنفس وظيفته.

من جهة اخرى هدد الحمامي باتخاذ اجراءات انضباطية بحق رئيس سلطة الطيران عباس عمران موسى في حال عدم امتثاله لقرار نقله.

وكانت وزارة النقل قد رفضت امراً لأمانة مجلس الوزراء يقضي بإلغاء نقل رئيس سلطة الطيران المدني عباس عمران موسى.

يذكر ان الامانةُ العامةُ لمجلس الوزراء قد اصدرت امرا يطالبُ وزارةَ النقل بإلغاء قرار وزير النقل كاظم فنجان بنقلِ رئيسِ سلطة الطيران المدني عباس عمران موسى الى الشركة العامة لنقل المسافرين.

وذكرت وثيقة صادرة من الامانة العامة لمجلس الوزراء ان "اتخاذ مثل هذه القرارات بمعزل عن موافقة الجهات العليا وقرار مجلس الوزراء رقم 71 لسنة 2011، فضلا عن كونها تشكل تجاوزا للدور المنوط برئيس مجلس الوزراء بوصفه مسؤولا عن تنفيذ السياسة العامة للدولة، فأنها تتعارض مع مبدأ سير المرفق العام مما يستوجب على وزارة النقل الغاء امر نقل رئيس سلطة الطيران المدني عباس عمران موسى".

ومنذ العام 2015 والطيران المدني العراقي يشهد الانتكاسات حيث تم حضر الخطوط الجوية من الطيران الى أوربا بسبب عدم الالتزام بمعايير السلامة الجوية التي تضعها وكالة السلامة الجوية الاوربية ( الاياسا).

وابرمت الوزارة عقدا مع شركة طيران "اطلس جت" التركية مانحةً اياها طائرات الخطوط الجوية العراقية، كي تمارس الطيران الى اوربا بعدها تم الغاء عقد الخبراء الاسبان والاستغناء عن استشاري "الاياتا" ليستمر الحضر الجوي الى شعار اخر.

وقام وزير النقل كاظم فنجان في التدخل بقرارات سلطة الطيران المدني فيما نصت منظمة الطيران المدنيس الدولية (الايكاو) وبوضوح على وجوب عدم التدخل في عمل سلطة الطيران المدني.

لم يكتف الحمامي بذلك، وراح يتدخل في قسم السلامة الجوية بشكل ارتجالي.

ومازال فنجان يتدخل بطريقة لا توحي بقدرته على الإدارة الناجحة، اذ استبدل مدير قسم السلامة الجوية في المنشاة العامة للطيران المدني ومعاون المدير العام بموظفين منسبين من شركة الخطوط العراقية، وعمل على ان تكون المراقبة للشركات المقدمة للخدمة ( شركات الطيران، المطارات، الرقابة الجوية، وغيرها)من قبل موظفين تابعيين اليها، ما يبعدها عن الموضوعية في التقييم، الذي يجب ان يكون من طرف محايد.

وكان تقرير نشرته "المسلة" أشار الى تذمر مواطنين عراقيين، من سوء اداء النقل الجوي العراقي، داعين هيئة النزاهة الى التحقيق في ملف خدمة شركة الخطوط الجوية العراقية، واظهار النتائج امام الرأي العام، لاعتقادهم بوجود حالات فساد اوصلت الخطوط الجوية العراقية الى هذا المستوى من سوء الخدمة وفقدان المجتمع الدولي باداء الخطوط الجوية العراقية وعدم حرصها على اجراءات السلامة والامان للمسافرين.

وارتكبت الخطوط الجوية العراقية مخالفات بشكل متعمد، ما دعا الاتحاد الأوربي إلى منع طائراتها من التحليق في أجوائه ومنها: اهمال الاتصالات خلال الرحلات، والانحراف عن خط سير الطائرات في بعض الأحيان، التدخين في قمرة القيادة، والانشغال بالأحاديث الشخصية، وتحويل الطائرة إلى مكان لإجراء الممارسات الشخصية.

متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - سلام المالكي
    5/29/2018 8:10:48 PM

    لكن ما هو نخصص مرشح السلطة "عباس عمران" و ما هي خبراته؟؟ تخصصه انتاج حيواني...يعني رجل اختصاصه لبن و قيمر و بيض و ... كلكم فاسدون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •