2018/05/30 13:34
  • عدد القراءات 6067
  • القسم : مواضيع رائجة

لا تجعلوا "الإساءة" للمرجعية...اثارة إعلامية

بغداد/المسلة:   

العناوين المقدسة ليست للإثارة الاعلامية

طرحت "فضائية الفرات" في ضمن برنامجها الحواري في رمضان، سؤالا حول بعض قناعات العضو في ائتلاف دولة القانون،  سامي العسكري، من المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف، جاعلةً من عنوان المرجعية الرشيدة، بضاعة للإثارة الإعلامية، تتداولها الفضائية وضيوفها، بعد ان صار الترويج هو الهدف، لا الحوار النافع، والتحليل المستند الى الحجّة والدليل.

...

ما ذكره سامي العسكري عن المرجعية الدينية العليا في النجف ليس منسجما مع واقع دورها، وقد وجد نفسه في موضع الاستدراج، من قبل القائمين على أمر البرنامج، فانجرّ الى قراءة مغلوطة لدور المرجعية، لا تنسجم مع حقيقة مواقفها من الأحداث والمنعطفات، وهو دور تأريخي مفصلي، قصم ظهر الإرهاب واذنابه، ما يفنّد رؤى العسكري المتخبطة في قول الحقيقة التي يعترف بها الجميع حتى الأعداء، بان المواقف الحكيمة والشجاعة للمرجعية في أحلك الظروف الصعبة، حسمت الموقف لصالح الحق.

..

الحوار ما هو الا استثمار في العناوين المقدسة، وارتزاق في الاثارة الإعلامية عبر عناوين المرجعية من قبل فضائية الفرات، المحسوبة على السيد عمار الحكيم وهو من بيت مرجعية الامام الحكيم، فيما كان متوقعا من القناة احترام عنوان آل الحكيم، الايماني والتاريخي، في برامجها وشخوص ضيوفها، وعدم تركهم يتفوهون بالتصريحات كيفما يشاءون، لاسيما أولئك الذي هم ليسوا في مستوى، ما يطرحون من مواضيع حساسة تخص العناوين المقدسة التي سالت من اجلها دماء طاهرة من أبناء الشعب العراقي وفِي مقدمتهم علماء النجف ومرجعيتهم الدينية، كالشهيدين الصدرين، والشهداء من ال الحكيم، وبحر العلوم وغيرهم.

...

المتوقّع من قادة تيار الحكمة وبالخصوص زعيم التيار السيد عمار الحكيم، محاسبة القائمين على ادارة القناة على هذه الانحدار في الطرح واختيار الثيمة والمحاورين، لمواضيع تستخف بالعناوين المقدسة لأجل الاثارة الإعلامية الرخيصة، ومحاولة كسب الجمهور باللعب على أوتار مشاعرة الدينية الحساسة لمواضيع المرجعيات الدينية الرشيدة.

..

الدعوة الى النضوج في المواضيع المطروحة على الجمهور عبر النوافذ الإعلامية لا يخص فضائية الفرات، حسب، بل جميع الوسائل التي يجب ان تتبارى إعلاميا، بعيدا عن الاستثمار المغلوط في المقدّسات.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 4  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (1) - كاضم العنزي
    5/31/2018 5:06:45 PM

    نسأل الله يحفظ المرجعية الرشيدة وعلى راسها السيد « علي السيستاني » حفظه الله وامد في ظله فلولى المرجعية لما بقوا هؤلاء السياسيون الفاشلون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •