2018/06/02 17:06
  • عدد القراءات 1673
  • القسم : رصد

ردا على شائعات تضخيم الأزمة.. الموارد المائية: العلاقة المائية مع الجوار بأفضل حال

بغداد/المسلة:  أكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي، السبت، 2 حزيران 2018، أن مياه الشرب للمواطنين مؤمنة، فيما اشارت الى ان العلاقة المائية مع دول الجوار "في افضل صورها".

وقال الجنابي في مؤتمر صحفي، إن "وزارة الموارد المائية وزارة مهنية وخدمية تقدم خدمات المياه للمجتمع وبالدرجة الاساس مياه الارواء والاحتياجات المنزلية والبلدية والاحتياجات الاخرى واهمها استدامة الاهوار اضافة الى توليد الطاقة الكهرومائية وهذا يعتمد على الخزين المتحقق في السدود بتاريخ الاولى من حزيران من كل عام".

واضاف الجنابي، ان "الوزارة مستمرة بتقديم خدماتها في ظروف سياسية محلية واقليمية بالغة الصعوبة، فليس من الانصاف اقحام وزارة الموارد بالجدل السياسي، او محاولة تحقيق مكاسب على حساب المصلحة الوطنية بالنيل من قدرات الوزارة او الحكومة العراقية وتحركاتها الدبلوماسية مع الجوار الجغرافي".

الى ذلك افاد خبراء اعلام اجتماعي انهم لا يستبعدون قيام جيوش الكترونية بضح الشائعات تزامنا مع افتتاح سد اليسو، لنشر الفوضى البلاد والتأثير النفسي على المواطن العراقي، فضلا عن تخريب العلاقات بين كل من العراق وتركيا وايران لصالح

تابع الجنابي، أن "العلاقة المائية مع الجوار في افضل صورها مقارنة بالعقود الماضية الا ان المزيد من الحوار مع الاطراف المتشاطئة مايزال ضروريا، كما نعلن عن حرصنا على التعاطي بايجابية مع القلق المشروع للمواطنين، ومنظمات المجتمع المدني وقد دعونا ممثلين للمنظمات الناشطة بهذا المجال لزيارة الوزارة وتشكيلاتها المختلفة للتعرف على الحقائق المائية في البلاد"، مؤكدا ان "مياه الشرب مؤمنة وكذلك ارواء ما يقارب من 600 الف دونم من المحاصيل الصيفية وحوالي مليون دونم من البساتين".

وقال الجنابي إن "مناسيب المياه في اغلب مناطق العراق انخفضت بسبب شحة طبيعية لان الغطاء الثلجي في هذه السنة لم يتحقق والامطار ايضا لم تسقط بكميات كافية"، لافتا الى ان "انفخاض المناسيب ليس له علاقة بحسن العلاقة مع دول الجوار، لان التعاون موجود بيننا وقنوات الاتصال مفتوحة بين هذه البلدان".

واضاف، ان "يوم 19 من شهر حزيران الجاري ساذهب الى ايران، وقبل هذا التاريخ سأذهب الى تركيا من اجل مناقشة موضوع قلة مناسيب المياه والامور التي تقلق المواطنين، وسنعمل على تحقيق نتائج جيدة من هذه الزيارة بين الدول المتشاطئة".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 7  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - اردوغان يزيد العصر
    6/3/2018 1:25:32 AM

    والله عمي هنيال تركيا بيكم يا حكومة العراق ،تقطع عن الشعب الماي بأضخم سد في التاريخ وهو سد اليسو وانتم تدافعون عن جريمتها هذه وتزيدون بان العلاقة معها ممتازة.والله لو حكومة غير حكومة بغداد ويقطع عن شعبها الماء لإقامة الدنيا على تركيا ولم تقعدها،ولكم شوفوا اسرائيل مجرد مظاهرة سلمية لغزة ضدها قتلت المئات من المتظاهرين وهم عزل وتقول أدافع عن شعبي وانتم تركيا تجفف دجلة والفرات وتدافعون عنها او بالأحرى تدافعون عن استثماراتكم وأموالكم وآملاككم فيها .طبعا مزدوج الجنسية وعائلته في لندن وغيرها لايتهم اذا جفَّ دجلة اليس كذلك يا فخامة رئيس الوزراء ويا رئيس الجمهورية ويا رئيس البرلمان ويا وزير الموارد المائية ويا كل مسؤولي المنطقة الخضراء .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •