2018/06/02 18:30
  • عدد القراءات 3440
  • القسم : مواضيع رائجة

خبراء ومسؤولون حكوميون: تضخيم "مغرِض" لتأثيرات "أليسو".. والعلاقات المائية مع الجوار "جيدة"

بغداد/المسلة: اعتبر خبراء مياه وسدود، ان هناك الكثير من التضخيم والاخبار غير المنطقية التي رافقت فتتاح سد أليسو التركي، وكلها انباء وتحليلات تصدر من جهات ليست ذات اختصاص ما يؤدي الى نشر الشائعات، وفقدان ثقة الموطن بسياسة بلاده، وبدولته.

وأفاد قائمقام قضاء سامراء محمود خلف، ‏السبت‏، 02‏ حزيران‏، 2018 لـ"المسلة" انه بحكم مسؤوليته حيث يمر نهر دجلة بمناطق سامراء، قد استمع الى الكثير من اراء أصحاب الاختصاص فضلا عن اهتمامه الشخصي ومتابعاته للشأن المائي، فان من المؤكد أن السد سيوثر على واردات نهر دجلة وخزين سد الموصل، ولكن ليس بالشكل الذي يطرح من قبل غير المختصين في مجال الموارد المائية، بان دجلة سيجف لأن مصادر تغذية نهر دجلة هي من الزاب الاعلى والاسفل والعظيم ونهر ديالى، أيضا، فضلا عن انه لم يصدر من الجهات التركية ما يفيد بانها ستقطع مصادر تغذية نهر دجلة نهائيا"، مشيرا الى ان "العلاقات المائية مع تركيا لاتزال جيدة، وفق تصريح وزير الري، السبت".

وأعلن وزير الموارد المائية حسن الجنابي، في وقت سابق عن بدء الحكومة التركية بملء سد أليسو الذي أنشئ على نهر دجلة، فيما ساد الخوف بين المزارعين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.

وقال خلف ان "مياه الشرب مؤمّنة والزراعة يجب أن تكون بخطة زراعية حسب المتوفر من حزين في السدود واستخدام طرق الري الحديثة، وفق ما تداوله مع المختصين وخبراء الري والزراعة".

الى ذلك افاد خبير التواصل الاجتماعي في وكالة "المسلة" الى ان كل الصورة التي انتشرت في صفحات التواصل الاجتماعي، "قديمة"، نشرتها جهات تسعى الى بلبلة الأوضاع في العراق وتضخيم الخطر الذي تدرك الجهات المعنية، مقداره وحجمه، ولديها التفاهمات مع دول الجوار بشأنه".

وأضاف: اغلب الاخبار والتقارير في التوصل الاجتماعي من جهات ليس ذات اختصاص بالشأن المائي وينطبق عليها المثل "تهرف بما لا تعرف، مع ادراك ان هناك مخاف من سد اليسو لكنها ليست كما يطرح في بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي.

واستطرد: "تفاهمات وزارة الموارد المائية مع نظيرتها التركية أدت إلى تأخير البدا بإملاء سد اليسو الى حزيران بدلا من آذار لكي يمكن الخزن في سد الموصل لأن كما يعلم المختصين في مجال الموارد المائية أن إيرادات نهر دجلة هي أعلى ما تكون في آذار ونيسان ومايس وهذا ما حصل بالفعل ولكن السنة شحيحة الإيرادات كون الامطار هطلت على وسط وشمال شرق العراق وكانت ايراداتها لسد دوكان ودربندخان وحمرين والعظيم اما الى حوض تغذية سد الموصل فكانت قليلة".

وقال خلف "حسب متابعاتي مع الخبراء فان المطلق الحالي من سد الموصل ١٧٥ م٣/ثا لذلك يظهر النهر قليل جدا والسبب هو لخزن اكبر كمية في سد الموصل وان إيرادات الزاب الاعلى والاسفل مع وارد سد الموصل مغطية المعدل لنهر دجلة حاليا والتصريف باتجاه بغداد ضمن المعدل الطبيعي بحدود ٤٥٠ م٣/ثا".

الى ذلك افاد خبراء اعلام اجتماعي انهم لا يستبعدون قيام جيوش الكترونية بضح الشائعات تزامنا مع افتتاح سد اليسو، لنشر الفوضى البلاد والتأثير النفسي على المواطن العراقي، فضلا عن تخريب العلاقات بين كل من العراق وتركيا وايران لصالح

دول خليجية تكن العداء لهاتين الدولتين".

وأضاف خلف "متابعتنا تفيد بانه ستكون لوزارة المواد المائية جولة تفاهمات جديدة حول تشغيل سد اليسو للفترة القادمة من الشهر السادس إلى تشرين ثاني وهنا يتطلب من أفراد الشعب العراقي والمثقفين والناشطين بدعم هذا التوجه للحصول على حصة العراق من مياه عمد نهر دجلة باتجاه سد الموصل وفق القوانين والتشريعات الدولية للدول المتشاطئة والأنهار المشتركة."

ووجّه خلف نداءه الى أهالي سامراء بالقول "نطمئن اهلنا في سامراء بان دجلة الخير مستمر، وعلى الجميع التكاتف لجلب الحقوق".

واكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي، في وقت سابق من السبت، ان مياه الشرب للمواطنين مؤمّنة، فيما اشار الى ان العلاقة المائية مع دول الجوار "في افضل صورها".

وخلال اليومين الماضيين بدأت آثار ملء سد اليسو التركي تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل الشمالية، بانخفاض مناسيب المياه، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 3  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (1) - اردوغان يزيد العصر
    6/3/2018 1:15:35 AM

    فعلا يابه تضخيم كبير لآثار سد اليسو الحبوب على العراقيين وحياتهم.شدعوه عليكم يا عراقيين هيه كلها كم مليار متر مكعب راح تقطعها تركيا عنكم وانتوا سويتوها قصة وحكاية .شنو يعني لو جفَّ دجلة ،شنو يعني لو جفَّ الفرات وجفت الأهوار وانتشر التصحر بالبلاد شنو يعني لو صارت ارض الرافدين الارض اليباب التي كتب عنها طيب الذكر إليوت .وشدعوه ياعراقيين خبصتوا الدنيا على تركيا إنتوا نسيتوا ان اردوغان هو حامي المسلمين وانه ابدا ماعنده علاقات قوية مع اسرائيل وانه ابدا ما آوى داعش ودخلها للعراق واشترى نفط العراق منها بابخس الأسعار ،وانه الان يحتل شمال العراق وانه يدعم الارهاب بكل معانيه ،لكن الحق يجب ان يقال فما دام اردوغان سني فكل عمل يقوم به سيصفق له السنة ويفرحون لانه قطع الماء حتى لو جعلهم يموتون عطش المهم انه حامي السنة في العالم .نقطة راس سطر.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - حسن
    6/3/2018 2:10:08 AM

    تركيا لها الحق بالتصرف في حصتها كيف تشاء ولكن حصة العراق من المياه لايحق لها التجاوز عليها تريد تركيا ملئ سد اليسو فلتملؤه من حصتها المقررة وبدلا من تملئ خزان السد بوقت قصير تستطيع ملؤه بفتره اطول ولاتؤثر على الشعب العراقي - ولايوجد في العراق أحد مختص بالموارد المائيه - والدليل لو كان واحد من المختصين لديه عقل لما وافق على بدء ملئ سد اليسو في حزيران لماذا لأنه في العراق يبدء موسم الزراعة الصيفي في العراق بداية حزيران - ثانيا درجات الحرارة شدتها تبدء في حزيران فصاعدا ويزداد استهلاك المياه أي خبير يفكر بهذه الطريقة الساذجة هولاء متآمرون وليس خبراء



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •