2018/06/07 18:55
  • عدد القراءات 1703
  • القسم : رصد

الأحرار لـ"المسلة": نتحالف مع جميع الكتل بضمنها "ائتلاف القانون" باستثناء رئيسه

بغداد/المسلة: أفاد النائب عن كتلة الأحرار النيابية، عبد العزيز الظالمي، ‏الخميس‏، 07‏ حزيران‏، 2018 بأن تحالف سائرون لا يتحفظ على أية جهة سياسية بما فيها دولة القانون باستثناء شخص رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وقال الظالمي لـ"المسلة"، أن "لا تحالف معلن حتى اللحظة، رغم وجود تقارب في وجهات النظر وزيارات متبادلة بين الكتل".

وتشهد مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية بطئا بسبب الجدل الدائر حول نتائج انتخابات الـ 12 من أيار الماضي.

وتوقفت اللقاءات والاجتماعات الداخلية بين الكتل والأحزاب السياسية، بعد قرار البرلمان القاضي بإلغاء نتائج تصويت الخارج، وإعادة الفرز يدويًا لنسبة من مجمل أصوات الناخبين، مما يعني خسارة العديد من الفائزين مقاعدهم وتغير موازين القوى بين القوائم الانتخابية.

وأفاد الظالمي بأن "سائرون أكد أن لا تحفظ على أية جهة أو شخصية باستثناء رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وحتى دولة القانون لا تحفظ عليها ككتلة، باستثناء شخص المالكي".

وأوضح أن "القوى السياسية ما زالت تتداول وتطرح وجهات نظرها وبرامجها وخارطة تحالفاتها، وفي الأيام القريبة المقبلة ستتضح معالم تشكيل الكتل الأكبر والتحالفات".

وعدّ المتحدث باسم زعيم التيار الصدري، جعفر الموسوي، الاثنين 4 حزيران 2018، أن من "المحال" حدوث تحالف بين "سائرون" و"دولة القانون".

وأعلنت المفوضية في وقت سابق إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية في أكثر من 1000 صندوق اقتراع من أصل 53 ألفًا موزعة داخل وخارج البلاد، بسبب شكاوى وقرارات اتخذتها اللجنة الفنية التابعة للمفوضية والمختصة بالتدقيق في النتائج.

في ذات السياق، استبعد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وعضو تحالف سائرون رائد فهمي التحالف مع ائتلاف دولة القانون، مشيرا الى أن التحالف يتجه للاصطفاف مع قوى راغبة وجادة في الإصلاح، فيما أشار إلى أن رسالة الجمهور عبر الانتخابات كانت واضحة في التغيير.

وقال فهمي في حديث لـ"المسلة"، أن "هناك احتمال ضعيف جداً في ان يتحالف سائرون مع دولة القانون، لأننا نسعى للتغيير ودولة القانون كانت في قمة السلطة والمفاصل الرئيسية، وهي تمثل النهج السابق في مفاصل الدولة".

وأضاف أن "دولة القانون كان لها موقف آخر من الاحتجاجات وكانت معارضة ومشككة لها، بل متوجسة منها".

واكد فهمي على أنه "ليس ضمن توجه سائرون نحو الإصلاح، الاصطفاف مع دولة القانون".

وبحسب الدستور العراقي، فإن ولاية الحكومة العراقية ستنتهي في الأول من تموز/يوليو المقبل، وستتحول إلى حكومة تصريف أعمال.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 8  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - ضرغام
    6/8/2018 7:46:40 AM

    السيد المالكي ليس بحاجة لتحالفكم يا ....... ال سعود وتركيا ، يكفيكم فدائيو صدام وعصابات البعث ،المجتمع يعرف جيدا لماذا تحاربون من وقع إعدام المجرم صديم واراد ان يجردكم من الأسلحة ،



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - أبن الرافدين
    6/8/2018 9:08:34 AM

    كتلة .....يد وليس { الأحرار } طبعا لا تتفقون مع السيد نوري المالكي , لأنه أعطاكم درسا لن تنسوه , عندما كسر شوكتكم في صولة الفرسان , وأعتقل أغلب رؤوس العصابات الخطف وسرقة أموال التابعة للتيار وزجهم في السجون , ولن تشفع لهم ......... التي راح ضحيتها اكثر من 130 ضحية بريئة من الفقراء في هذا الشهر الفضيل , بسبب تصرفاتكم الا مسؤولة بتخزين الأسلحة بين بيوت الفقراء والمساجد ,........ المال العام وقوت الفقراء { الا لعنة الله على القوم الظالمين }



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •