2018/06/09 11:00
  • عدد القراءات 3628
  • القسم : رصد

الزاملي يكشف لـ"المسلة" حقيقة مخازن سلاح التيار الصدري والأماكن التي تقع فيها

بغداد/المسلة: نفى رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، النائب عن كتلة الأحرار حاكم الزاملي، ‏السبت‏، 09‏ حزيران‏، 2018، اية مخازن لسرايا السلام التابعة للتيار الصدري داخل العاصمة بغداد، معتبرا الاتهامات الموجهة إليها "غير صحيحة".

وقال الزاملي في حديث لـ"المسلة"، أن "رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، وجّه بعدم جواز خزن الأسلحة داخل المناطق السكنية، وبالتالي ستكون هناك حملة من قيادة عمليات بغداد ووزارة الداخلية، بمنع أي خزن للأسلحة بين المنازل وكل جهة تضع الأسلحة بين المنازل تتحمل المسؤولية".

وأوضح أن "التحقيقات حول حادثة مدينة الصدر لاتزال جارية، من قِبل الاستخبارات العسكرية ووزارة الداخلية، إلى جانب مكتب الشهيد الصدر، لمعرفة خلفيات التفجير".

وأضاف أن "أية جهة تقوم بخزن الأسلحة وتتسبّب بأضرار، ستتحاسب ولكن قد تكون هناك جهة جاءت بالأسلحة وتركتها في هذه المنطقة المتروكة".

وتابع قائلاً: "سرايا السلام مُنظّمة في عملها وتنفي هذه الاتهامات ولديها مخازن في سامراء وأطراف بغداد، ولا مخازن لها داخل العاصمة، والأحياء السكنية"، واصفا "الاتهامات الموجهة لسرايا السلام بأنها باطلة ولا صحة لها".

وكشفت إحصائية رسمية عن دائرة صحة الرصافة، الخميس 7 حزيران 2018، عن استشهاد شخصين وجرح 87 آخرين جراء انفجار مخزن للأسلحة في مدينة الصدر ببغداد.

وأعلنت وزارة الداخلية، الخميس 7 حزيران 2018، عن تشكيل لجنة تحقيقية عليا بشأن التفجير الذي وقعت في مدينة الصدر شرقي بغداد.  

ووجّه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الخميس 7 حزيران 2018، اوامر فورية بالتحقيق في حادثة الانفجار.

وتحولت عشرات المنازل الى ركام، وسط دمار هائل نتيجة انفجار كبير لكدس من العتاد داخل حسينية في مدينة الصدر شرقي بغداد، خلف العشرات من الجرحى وعدد من الشهداء.

وقال ناشطون في صفحات التواصل الاجتماعي وتوتير، ان الجهات التي كدّست العتاد يجب ان تعترف بمسؤوليتها عن الضحايا وان تعلن اعتذارها للشعب العراقي.

وطالبت الدعوات، وزارة الداخلية، بفرض القانون على الجميع وان لا يستثنى من ذلك فصيل مسلح او جهة سياسية.

وما يزيد من الحنق والاستياء ان العتاد كان مخزونا في مكان للعبادة، في داخل حسينية الامام علي في قطاع(10) داخل المدينة التي تعج بالسكان.

واكد شهود عيان لـ"المسلة" ان العتاد مخزون من فترة طويلة في المكان، خارج القوانين الحكومية، التي تمنع مثل هذه الفعاليات.

وكشف الانفجار عن وجود اسلحة "ثقيلة " تم خزنها من قبل جهات متنفذة داخل المدينة.

وانتقد حسن الشمري من كلية اعلام جامعة بغداد، عدم زيارة مسؤول أمني، مكان الحادث، خصوصا وأن الحادث لم يكن إرهابيا، وقد خلّف عددا كبيرا من الشهداء والجرحى.

ودعا الشمري الى تفعيل قانون حصر السلاح بيد الدولة مشيرا الى ان وجود أكداس عتاد داخل حسينية ايضا يؤكد عدم وجود توجه لهذا الموضوع.

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 17  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   10
  • (1) - شهداء مدينة الثورة
    6/9/2018 10:53:28 AM

    عودك لا تنسى سلم لنا على مؤيد المگصوصي الانسان البريئ الذي لم يتسبب الا بقتل مائة وخمسين انسان من المدينة المنكوبة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   11
  • (2) - شاهو المهداوي
    6/9/2018 11:14:59 AM

    الرفيق السبق الزاملي واحد ........ ويحاول جهد إمكانه لفلفت الموضوع والرمي بلائمة على جهة أخرى لتبرئة جناحهم المسلح { جيش المهدي } , نقلا عن أصدقائي المقربون ويسكنون في نفس القطاع وحتى بعض أقربائهم راح ضحية هذه التفجيرات , هذه الأسلحة تعود لسرايا السلام { جيش المهدي } يخزنوها في البيوت والمساجد وحتى في المدارس احيانا وقسم من هذه الأسلحة تعود للجيش العراقي والقسم الآخر ما يستولون عليه من الدواعش , حسب تسريبات عناصر جيش المهدي , والناس متضايقة من تصرفاتهم ولكن لا حول لهم ولا قوة , السيد مقتدى وقياداته في ورطة حقيقية من هذه الجريمة المروعة ويحاولون التملص بأي شكل من هذه المصيبة ,



    كل العراق
    6/9/2018 8:09:50 PM

    شيمتلص الله يرحم والديك وهو...... وفرح جدا بهم وبتجاوزاتهم اللا اخلاقية بل هو كبيرهم الذي يشجعهم على الخروج عن القانون والدولة،وداعتك عزيزي حسابه طويل وطويل امام الله بسبب كل قطرة دم سالت من ع......... التي تحميه ويحميها منذ ٢٠٠٣الى غاية هذه اللحظة .لذا التملص من القانون اليوم لكن كيف تملص من الله المنتقم الجبار.لاسامحهم الله ولاغفرلهم.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (3) - Yelimaz Jawid
    6/10/2018 1:34:27 AM

    أوّلاً يا شاهو المهداوي ، تعلّم تكتب باللغة العربية وبعدين صب غضبك على الغير . أنا لست من الذين يدافعون عن سرايا السلام وجيش المهدي ، ولكن التحقيق جاري من قبل ثلاثة جهات ، و لا بد واحدة ستكشف شيئاً من الموضوع ، فلِمَ العجلة يا أخي . صحيح تبريرات الزاملي ضعيفة ، ومعروف عنه تصريحات سابقة ، لكن تبقى العجلة من الشيطان .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •