2018/06/08 22:11
  • عدد القراءات 896
  • القسم : تواصل اجتماعي

عراقيون لعلاوي: نتفّهم جنسيتك البريطانية.. ولن نغفر لك اللبنانية

بغداد/المسلة:  كتب رحيم طالب:

سخط العراقيون كثيرا على اياد علاوي، فهم حين غضوا النظر عن جنسيته البريطانية، بحكم معارضته لنظام صدام حسين واقامته هناك، فانهم لا يجدون العذر له في طلب الجنسية اللبنانية على رغم الأموال الطائلة التي تتدفق عليه من ميزانية الدولة بحكم منصبه الرسمي فضلا عما يوفره له دوره من صفقات مالية واغراءات  ودولار سياسي لاسيما من دول الخليج.

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 13  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - مواطن عراقي
    6/10/2018 1:24:02 AM

    خلال الفتره من يوم غزو العراق في سنة 2003 ولغاية اليوم هناك ادعائات بان ما يقرب الترليون دولار مفقوده من خزينة العراق لا احد يعلم اين ذهبت . بتقديري المتواضع ان الذين استحوذوا على هذه الكميه الهاءله من الاموال يبحثون عن ملاذات امنه لاموالهم لان القوانين الاوروبيه والامريكيه صارمه اليوم بخصوص مصادر الاموال التي تدخل اليها حيث ان المودع مضطر ان يكشف عن مصادر هذه الاموال وفيما اذا تحققت بالطرق المشروعه ام لا.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •